مهرجان “اللمة” لوادي لاو.. فضاء متجدد للإبراز الموروث الثقافي للمنطقة

مهرجان “اللمة” لوادي لاو.. فضاء متجدد للإبراز الموروث الثقافي للمنطقة
شارك هذا على :

تحتضن مدينة واد لاو من 15 الى 22 غشت الجاري،فعاليات الدورة الـ 13 لمهرجان اللمة الثقافي، الذي تنظمه جمعية مكاد الاجتماعية والثقافية بالمدينة، بشراكة مع المجلس البلدي للمدينة، ويتضمن عدة أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية ومسابقات رياضية.

وأوضح بلاغ الجهة المنظمة، أن برنامج هذه الدورة،، سيتضمن سهرات فنية موسيقية يومية تحتضنها مختلف الفضاءات العمومية للمدينة، وسيشارك فيها فنانون مغاربة مرموقون،تتضمن برنامجا ًموسيقياً وثقافياً متنوعاً بمشاركة مطربين وفنانين مغاربة وأجانب، مبرزاً أن مهرجان “اللمة”، يستضيف أيضاً، فرقة إبن مدينة تطوان الراحل عبد الصادق شقارة للموسيقى الأندلسية، والمجموعة الموسيقية “غروبو لوس تونا” من الشيلي.

وأبرز البلاغ أن تنظيم هذه التظاهرة يندرج في إطار الحق في الثقافة والفنون، وكذا من أجل دعم الوجهة السياحية لمدينة وادي لاو الشاطئية، والتنشيط الثقافي باعتباره مرتكزا أساسيا لتحقيق التنمية الشاملة وتوفير فضاء متجدد للتعريف وإبراز الموروث الحضاري والإنساني لمختلف مناطق المغرب. ويعتبر مهرجان “اللمة”، الذي يقام بوادي لاو، من أهم المهرجانات الثقافية بشمال المغرب، حيث نجح منذ انطلاقته في إبراز التنوع الثقافي المغربي وبعث المقومات التراثية والفنية والثقافية لمنطقة واد لو وجبالة عموما. كما ساهمت القفزة التنموية التي عرفتها مدينة وادي لاو في تطور هذا المهرجان وتحوليه إلى قبلة وطنية سنوية لمختلف الفنانين والمبدعين.

وأبرزت إدارة المهرجان أن تنظيم هذه التظاهرة يندرج في إطار  دعم الوجهة السياحية لمدينة ولد لاو الشاطئية، وكذا إيمانا منها بالحق في الثقافة و الفنون، باعتباره مرتكزا أساسيا لتحقيق التنمية الشاملة وإبراز الموروث الحضاري والانساني لمختلف مناطق المغرب.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!