“موقع إلكتروني” يقاضي البرلماني المشكّك في وطنية الصحفيين

“موقع إلكتروني” يقاضي البرلماني المشكّك في وطنية الصحفيين
شارك هذا على :

قرر الموقع الإلكتروني “هبة بريس” التقدم بشكاية مباشرة إلى القضاء بمدينة الرباط، عن طريق مستشارها القانوني الدكتور خالد الادريسي، ضد المستشار البرلماني “الحو مربوح”، و ذلك لما تلفظ به من كلام حاط بكرامة الصحافيين المغاربة و بالتشكيك في وطنيتهم، من خلال ربطه لمقاطعة بعض الصحافيين للانتخابات، بغياب الوطنية.
تقدم موقع هبة بريس بالدعوة جاء على غرار عدم ذهاب عدد من صحفي الموقع لصناديق الاقتراع، حيث تم اعتبار أن الأمر يعنيهم ، وتم التشكيك في وطنيتهم من طرف برلماني، من المفروض أنه يتقاضى راتبا بالملايين، وبعده معاشا “جوج فرانك” مدى الحياة، من أجل الدفاع عن المواطن و ليس التشكيك في وطنيته.
إلى جانب آخر قرر حزب الأصالة والمعاصرة تجميد عضوية المستشار البرلماني “الحو مربوح” من الحزب ومن الفريق البرلماني، وإحالته على اللجنة الوطنية للأخلاقيات من أجل اتخاذ القرار المناسب في حقه، وذلك على إثر تشكيكه في وطنية الصحفيين أثناء نقاش موضوع معاشات البرلمانيين أمس الخميس في ندوة بمجلس المستشارين.
وكشفت مسؤولة الإعلام والتواصل في حزب الأصالة والمعاصرة، سهيلة الريكي، عن إحالة البرلماني على مجلس الأخلاقيات بالحزب، مضيفةً أن رئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين يعتذر لكل الصحفيين عن كلام الحو”.
وكان الحو قد وجه سهام النقد للصحفيين متهما إياهم بإثارة “البلبلة” حول معاشات البرلمانيين التي وصفها بـ”جوج دريال”، قبل أن يشكك في وطنيتهم.
وقال البرلماني بالحرف: “هادو لي منوضيين الروينة وهاد ناس ديال الصحافة الإلكترونية واش بعدا هوما استكملوا وطنيتهم، واش مسجلين في اللوائح الانتخابي.”.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!