نجاة فلاح ومساعده من تصفية بسلاح ناري في شفشاون

نجاة فلاح ومساعده من تصفية بسلاح ناري في شفشاون
شارك هذا على :

أفادت مصادر محلية، أن فلاح ومساعده نجا من موت محقق، إثر هجوم شخص نافذ من المنطقة نفذه شخص من ذوي السوابق العدلية،، كان يتحوز ببندقية صيد وسيفا من الحجم الكبير.أسفر عن خسائر وأضرار مادية بسيارة نفعية تعود ملكيتها لفلاح، إضافة إلى الجرار الفلاحي الذي انفجرت إحدى عجلاته وتهشمت جوانبه.

وأوضحت نفس المصادر، أن الشرطة العلمية حلت صباح اليوم بقيادة الدرك الملكي، التابعة لجماعة الجبهة، لإجراء  التحريات والأبحاث بعد أن كانت الجماعة مسرحا لمحاولة تصفية فلاح كان يشرف على حصاد محصوله الزراعي، باستعمال جرار يقوده سائقه الخاص، فوجئ بشخص يحمل سيفا وبندقية صيد، يتجه نحوهما في حالة هستيرية، مما جعله يفر نحو سيارته التي كانت متوقفة بعين المكان.

وعندما هم سائق الجرار بالفرار، أطلق المهاجم أعيرة نارية من بندقية صيد خاصة، إلا أن رصاصها أخطأ السائق وأصاب العجلة الخلفية للجرار، بعدها اتجه المهاجم صوب سيارة الفلاح وشرع يهشم زجاجها باستعمال سيف.

وأعاد الحادث إلى الأذهان سيناريو المستشار البامي بوزان، والذي قتل أربعة مواطنين بسلاح ناري، حيث كاد أن يتكرر في جماعة قروية بإقليم شفشاون وخلف هذا الحادث حالة رعب وفزع لسكان المنطقة، واستنكارا واسعا في أوساط المجتمع المدني المحلي، نظرا للتقصير الأمني الذي صار يهدد سلامة الفلاحين، بالرغم من تقديمهم شكايات متكررة للدرك الملكي، ضد بعض الأشخاص المشتبه فيهم بممارسات خارجة عن القانون.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!