نقابة الصيادلة بتطوان تحذر من « الموت » المهرب من سبتة المحتلة

نقابة الصيادلة بتطوان تحذر من « الموت » المهرب من سبتة المحتلة
شارك هذا على :

حذرت نقابة صيادلة تطوان من خطورة تهريب الأدوية المخدرة وأدوية الأمراض النفسية من سبتة السليبة، والتي تنعكس بشكل سلبي على شباب مدينة تطوان والأمن والسلم الاجتماعي، في إشارة الى تزايد معدلات الجريمة والقتل بسبب تناول « أدوية مسمومة ».

وقالت النقابة في بيان توصل « راديو تطوان » بنسخة منه ، أن صيدليات المداومة ليلا بتطوان ينعدم فيها الأمن حيث يتعرض الصيادلة والمستخدمين للسرقة والعنف بمختلف أشكاله.

ووصفت النقابة في البيان نفسه الحالة التي يعيشها الصيادلة والمستخدمين والمريض بمدينة تطوان بـ »المزرية » جراء تنصل السلطات المحلية من مسؤوليتها أو لعبها الدور السلبي وترك الصيدلي والمريض يواجهون مصيرهم لوحدهم .

و اتهمت النقابة السلطات المحلية لتطوان بالتنكر التام لحسن تطبيق مقتضيات المادة 111 من قانون 04ـ17 بمثابة مدونة الدواء و الصيدلة على غرار ما تقوم به السلطة في باقي المدن الأخرى لضبط القطاع وجعله آمنا لخدمة الصحة العامة للمواطنين .

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!