هذا ما قرره مجلس إدارة المغرب التطواني في حق مدربه واللاعبيين!!

هذا ما قرره مجلس إدارة المغرب التطواني في حق مدربه واللاعبيين!!
شارك هذا على :

اجتمع مجلس إدارة المغرب التطواني، مساء أمس الاثنين، مركز التكوين التابع لنادي المغرب أتلتيك تطوان بالملاليين لتباحث في الوضعية الصعبة التي يمر بها الفريق، بسبب النتائج السلبية التي يسجلها، وكانت آخرها الهزيمة المذلة أمام أولمبيك خريبكة 1-4، يوم الجمعة الماضي، في الجولة الـ17 بالدوري المغربي للمحترفين لكرة القدم.

وتناول مجلس إدارة التطواني، الذي غاب عنه رئيس الفريق الحاج عبد المالك أبرون و الرئيس المنتدب محمد اشرف ابرون، حيث ترأس الاجتماع رئيس اللجنة التقنية للفريق، دراسة وضعية الفريق من جميع الجوانب، خاصة الفنية والبشرية، وكذلك العمل الذي يقوم به المدرب الإسباني سيرجيو لوبيرا، خاصة بعدما تعرض لانتقادات كبيرة في الفترة الأخيرة، وحمله الجمهور التطواني مسؤولية تراجع نتائج الفريق.

وقال مصدر مسؤول بالفريق لجريدة “راديو تطوان” الالكترونية، إن لوبيرا يرفض تحمل أي مسؤولية في النتائج الأخيرة التي يحصدها الفريق متمسكا بالبقاء مدربا للمغرب التطواني، ومرجعا الأمر إلى الغيابات التي يعانيها والتفريط في لاعبين مثل ياسين الصالحي وفيفيان مابيدي.

وأضاف المصدر نفسه أن سبب تراجع الفريق في المباريات الأخيرة ،إلى الشد و الجذب بين المدرب و الإدارة ،حيث قام المدرب عن إبعاد اللاعب حمزة بورزوق  وزكرياء الاسماعيلي في المباراتين الأخيرتين، إضافة إلى إصراره الاعتماد على اللاعبين الشباب رغم أنهم مازالوا غير قادرين على مسايرة مستوى فريق الكبار فمنذ الفوز الذي حققه الفريق على اتحاد طنجة لم يسجل أي فوز، إذ انهزم الفريق في ثلاث مواجهات أمام كل من حسنية أكادير  والكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة، فيما تعادل أمام الفتح الرياضي وأولمبيك آسفي”.

وفي السياق ذاته، وحسب مصادر مقربة من المدرب الاسباني فإن الأخير لا يلقي بالا لمثل هذه الاجتماعات إذ يصر على التوصل بكافة مستحقاته قبل الرحيل عن الفريق والبالغة 150 مليون سنتيم، مضيفا ”المدرب متمسك بالعقد الذي يربطه بالفريق ويدرك أن مسؤولي المغرب التطواني مجبرون على أداء ما بذمتهم له، لذلك فهو مصر على عدم الالتفات إلى مثل هذه الأمور”.
ومن بين النقاط التي خلص إليها اجتماع مجلس الإدارة، ضرورة عقد اجتماع طارئ مع المدرب لوبيرا لمعرفة أسباب تراجع النتائج، قبل إتخاذ أي قرار في حقه.

أما النقطة الثانية تتعلق بعقد اجتماع عاجل مع لاعبي الفريق التطواني، من أجل تحفيزهم وحثهم على بذل مجهودات كبيرة للخروج من أزمة النتائج.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!