هذا ما ينتظر مستأجري “البيوت الآمنة” لإرهابيين مفترضين بالمغرب

هذا ما ينتظر مستأجري “البيوت الآمنة” لإرهابيين مفترضين بالمغرب
شارك هذا على :

أهابت وزارة الداخلية المواطنين والمواطنات أصحاب المنازل والشقق المفروشة التي يتم وضعها تحت تصرف الغير كليا أو جزئيا إلى “الحرص على إبلاغ السلطات الأمنية بهوية المكترين، علما أن أي تهاون منهم قد يعرضهم للمساءلة القضائية باعتبارهم شركاء محتملين لمنفذي الجرائم”.

وأوضحت الوزارة في بلاغ اليوم الأحد أنه “على إثر تفكيك بعض الجماعات الإرهابية وعصابات الجريمة المنظمة، تبين أن هؤلاء يكترون في عدة حالات بيوتا أو شققا من بعض المواطنين دون أن يبلغوا بذلك السلطات الأمنية”.

وأضاف المصدر في هذا الإطار، أن وزارة الداخلية “تثير الانتباه إلى ما يشكله هذا التصرف من تهديد مباشر لأمن بلادنا باعتباره يسهل تواري الأشخاص المشبوهين ويساعدهم على التحضير لأعمالهم التخريبية”.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!