هذا هو الرد المفاجئ لأسبانيا بعد طرد المغرب لكاهن “عميل” للمخابرات

شارك هذا على :

أعربت السلطات الإسبانية عن تفهمها لقرار نظيرتها المغربية بطردها لكاهن إسباني الجنسية ينشط في مدن الشمال، وخاصة الناظور وطنجة، منذ ثلاث سنوات.
وأكدت جريدة “الباييس” نقلا عن مصادر ديبلوماسية إسبانية أن هذه الأخيرة نقلت الكاهن الإسباني، الأب “إستيبان بيلاسكيس” خارج المغرب ، وأن ” المغرب، كدولة ذات سيادة كاملة، من حقه أن يتخذ أي قرار يراه مناسبا لسيادة أراضيه. وأنه غير ملزم بتبرير منعه ﻷي شخص من دخول أراضيه “، حسب ما أوردت اليومية هذا الصباح.
وكانت السلطات المغربية قد قررت طرد الكاهن الإسباني الذي عين سنة 2012 مسؤولا عن فرع الرعوية للهجرة بالناظور التابعة لأسقفية طنجة، ورئيس مركز البركة بكنيسة الناظور، من دخول التراب الوطني، بعد شكوك حول عمالته للاستخبارات الإسبانية، واستغلاله للأعمال الدينية والجمعوية غطاء لمهامه الاستخباراتية. ونقله إلى خارج تراب الوطن عبر مليلية يوم 11 من شهر يناير الجاري، دون تقديم أية توضيحات.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!