هذه خطة الحموشي لتكوين موظفي الشرطة بمواصفات حديثة و دولية

هذه خطة الحموشي لتكوين موظفي الشرطة بمواصفات حديثة و دولية
شارك هذا على :

أعلن عبد اللطيف حموشي، المدير العام لمديرية الأمن الوطني، عن وضع بروتوكول مندمج يروم تأهيل المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، ومختلف مدارس التكوين الشرطي بالمغرب، بغية الارتقاء بالمعهد ليكون في مصاف المعاهد المتخصصة في العلوم الأمنية وفق المواصفات الدولية.

ويندرج هذا الورش الجديد، الذي يشرف عليه عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني، ضمن الإستراتيجية الأمنية الجديدة التي تسعى إلى الانفتاح على مختلف العلوم والتقنيات الجديدة، وتعزيز بناء القدرات المعرفية للشرطي، وتدعيم ثقافة احترام حقوق الإنسان في مناهج التكوين المخصص لموظفي الأمن الوطني.

وأوضح المصدر أن البروتوكول المندمج لتأهيل المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، ومختلف مدارس التكوين الشرطي، يرتكز بشكل أساسي على تعزيز المؤهلات المهنية للمتدربين، من خلال إحداث فصول دراسية جديدة في مجالات علمية مختلفة، من قبل إدراج التخصصات العلمية والأمنية، والتقنية، والجريمة الاقتصادية والمالية، والجرائم المعلوماتية، فضلا عن التدريب على حالات عملية لبعض الأحداث النظامية الكبرى..

وأولى هذا البروتوكول، يضيف ذات المصدر، أهمية بالغة للبرنامج اليومي للمتدرب داخل مختلف مرافق المعهد الملكي للشرطة، وذلك من خلال الرفع من السقف الزمني المخصص للتربية البدنية، وتأهيل مرافق الإيواء، وتحسين جودة التغذية، وتوفير الخدمات الطبية الضرورية، بالإضافة إلى اعتماد مساطر دقيقة وآليات بيداغوجية لضمان التدبير الأمثل للحياة اليومية للمتدربين.

كما تسعى المديرية العامة للأمن الوطني من خلال بروتوكول تأهيل وتطوير المعهد الملكي للشرطة، إلى إحداث تغيير مفصلي في ميدان التكوين الشرطي، بشكل يجعل منه دعامة أساسية لتطوير جهاز الأمن الوطني، وتمكينه من كسب رهان التحديات التي يفرضها التهديد الإرهابي والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.

راديو تطوان

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!