وزارة الداخليّة ترفض تجديد جمعيّة حقوقيّة

وزارة الداخليّة ترفض تجديد جمعيّة حقوقيّة
شارك هذا على :

قال محمد الطاغي، رئيس الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد بعمالة تطوان، إن باشا المدينة قد رفض تسلم الملف القانوني لفرع التنظيم الحقوقي؛ بالرغم من عقد جمعه التجديدي.

الناشط الحقوقي ذاته أضاف أن قرار رفض التسلم، كان “متوقعا من باشوية المدينة المعروفة بالتضييق على العمل الحقوقي والحريات العامة”،حيث أن هذه الأعمال الانتقامية جاءت بعدما قررت الجمعية مقاضاة وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووضع الدعوى القضائية لدى محكمة النقض، وهي أعلى هيئة قضائية، على خلفية ما بات يعرف بقضية “خدام الدولة” التي كانت قد تفجرت في يوليوز 2016.

واستنكرت الجمعية في بلاغ توصل “راديو تطوان” بنسخة منه ، هذا السلوك الذي يشكل تراجعا خطيرا في الحقوق والحريات، ويشكل مسا خطيرا بالمادة السادسة من الدستور والقوانين المنظمة لعمل الجمعيات وكافة المواثيق الدولية ذات الصلة التي صادق عليها المغرب”، كما عبر ذات البلاغ عن المضايقات والقرارات الانتقامية التي يتعرض لها محمد الطاغي رئيس الجمعية ، على مستوى عمله وممتلكاته الخاصة، حيث تم الحجز على سيارة من نوع “كاط كاط” وتجميد محله التجاري الموجود بجوار المقبرة الإسلامية، لأسباب مجهولة.

واعتبر المتحدث ذاته أن “مكتب الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد بتطوان بصدد تسطير مجموعة من التحركات النضالية للتنديد بتضييق الخناق على الحريات العامة، وكذا المتابعة القضائية ضد هذا الشطط الممنهج ضد الهيئة الحقوقية “.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!