وفاة ثاني عنصر تابع للحرس الملكي بمراكش في ظروف غامضة

وفاة ثاني عنصر تابع للحرس الملكي بمراكش في ظروف غامضة
شارك هذا على :

على بعد أيام من الوفاة الغامضة للحارس الشخصي لولي العهد الأمير مولاي الحسن، في فندق مارينا سمير بتطوان، عثر أمن مراكش على جثة عنصر بالحرس الملكي في بمراكش لا يتجاوز عمره 45 سنة.

العنصر الأمني الذي عثر عليه بمنزله قرب قنطرة “دار الحليب” كان قد تغيب، على غير عادته، عن عمله، فيما كان هاتفه يرن دون مجيب، مما اضطر أمن ولاية مراكش، مساء أمس الثلاثاء، لاقتحام المنزل، لتفاجأ به جثة هامدة .

هذا وقد حلا بعين المكان والي أمن مراكش و عدد من المسؤولين بالحرس الملكي ،حيث جرى نقل جثة المعني إلى مستودع الاموات باب دكالة بمراكش قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فيما لم تتسرب أية معلومات عن أسباب وفاته.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!