وفاة شخص أطلق على نفسه عيار ناريّ بعد محاصرته من رجال الأمن بالقصر الكبير

وفاة شخص أطلق على نفسه عيار ناريّ بعد محاصرته من رجال الأمن بالقصر الكبير
شارك هذا على :

توفي، صباح اليوم بالمستشفى الجامعي أبن سينا بالرباط، مشتبه به كان قد أطلق النار على عناصر أمنية بضواحي القصر الكبير قبل أن يحاول الانتحار بعد أن عمد الى إصابة نفسه ببندقية صيد “جويجة”، بمنطقة دوار لمعادة بمدينة القصر الكبير، متأثرا بمضاعفات الرصاصة التي اخترقت جسده.

المشتبه به، “عبد الإله.ق” ، كان قد حاول مقاومة رجال الأمن الذين قدموا لاعتقاله الخميس الماضي، مُحاولاُ التهجم عليهم باستعمال بندقية صيد، حيث أطلق عدة أعيرة نارية في محاولة منه ابعاد رجال الأمن ، قبل أن يعمد إلى إصابة نفسه بطلق ناري بعد أن فشلت كل مساعيه للهرب من رجال الأمن الذين  قاموا بمحاصرته من كل جهات البيت الذي كان يتحصن فيه.

وقد نقل الهالك وقتها إلى المستشفى المحلي لمدينة القصر الكبير ونظرا لخطورة إصابته جرى نقله الى المستشفى الجامعي أبن سينا بالرباط، حيث رقد بقسم الإنعاش لمدة أسبوع، قبل أن توافيه المنية صباح اليوم، بعد أن تعذر إنقاذ حياته.

هذا وتعود وقائع القضية إلى يوم الخميس الماضي، عندما دخل “عبد الإله” في شجار مع صاحب سيارة نفعية (م.ب) عن أسبقية المرور بحي بلاد الصرصري بالمدينة نفسها، سرعان ما تطور الأمر الى تشابك بالأيدي أخرج على إثرها عبد الإله بندقية صيد أطلق فيها النار على خصمه.

وعلى إثر ذلك توجه (م.ب) إلى مفوضية الأمن بالمدينة و أبلغ عن الحادث، حيث اهتدت الشرطة، بناء على أبحاث قامت بها الى معرفة الفتاة التي كانت صحبة الضحية، حيث جرى إيقافها بمنزل أسرتها الكائن بدوار اولاد حميد لتدل المحققين على المنزل الذي يتواجد فيه خليلها، الواقع بدوار المعادة بمدينة القصر الكبير.

يذكر، أن خليلة الضحية تم تقديمها اليوم السبت، إلى وكيل الملك لدى ابتدائية القصر الكبير بتهمة الفساد، حيث تم إيداعها السجن المحلي إلى حين عرضها على أنظار العدالة .

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!