بيان حقيقة للمديرية العامة للأمن الوطني حول تعرض طفل لاعتداء تسبب له بعاهة مستديمة في القصر الكبير

بيان حقيقة للمديرية العامة للأمن الوطني حول تعرض طفل لاعتداء تسبب له بعاهة مستديمة في القصر الكبير
شارك هذا على :

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بيان حقيقة توصل موقع راديو تطوان بنسخة منه، وجاء فيه :

“توضح ولاية أمن تطوان بأن مصالح الدائرة الأمنية الثانية بمدينة القصر الكبير، توصلت يوم الاربعاء 15 مارس الجاري ،بإرسالية من النيابة العامة مرفقة بشكاية التلميذ الضحية، حيث تم الاستماع إليه، في نفس اليوم ، في مصر قانوني بحضور والده، أدلى فيه بتصريحاته و تقرير طبي يؤكد إصابته  على مستوى العين، دون تحديد ما إذا كان الأمر يتعلق بفقدانه البصر.

ومباشرة بعد ذلك تم استدعاء المشتكى به الرئيسي البالغ من العمر 13 سنة ،وثلاثة مشاركين آخرين يبلغان من العمر 15 سنة، وهم جميعهم تلاميذ ولا تربطهم أي علاقة أسرية، خلافا لما تم الترويح له في هذا الصدد، حيث تم الاستماع اليهم في محضر رسمي، بحضور أولياء امورهم ،نظرا لكونهم لم يصلوا بعد سن الرشد الجنائي.

وبتاريخ 20 مارس أدلى الطرف الشاكي بشهادة طبية جديدة تتضمن 60 يوم من العجز، كما تمت مواجهته مع المشتكي بهم بالأربعة ،نظرا لتباين الحاصل في تصريحاتهم، قبل ان يتم اشعار النيابة العامة المختصة  التي أعطت تعليماتها  بتقديم جميع المشتكى بهم أمامها يوم الثلاثاء 21 مارس 2017.

وإذ تؤكد ولاية امن تطوان، هذه المعطيات ،فإنها تشدد البحث في هذه القضية  تحت اشراف النيابة العامة المختصة ،وإنها حريصة على استجلاء الحقيقة  كاملة في هذه النازلة، في إطار الفانون بدون تحييز أو محاباة لأي طرف.

ويأتي هذا النفي، ردا على شريط فيديو منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ،يتضمن تصريحات فيديو لتلميذ قاصر يوضح فيه بحضور والده ما تعرض له على أربعة تلاميذ ،مما تسبب له في عاهة مستديمة على مستوى العين ،قبل ان يؤكد والده أن مصالح الامن بمدينة القصر الكبير لم تتعامل مع شكايته بالجدية المطلوبة.

شارك هذا على :

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!