15 علامة مبكرة للإصابة بالتهاب المفاصل

15 علامة مبكرة للإصابة بالتهاب المفاصل
شارك هذا على :
قد تشبه العلامات والأعراض المبكرة لالتهاب المفاصل الروماتويدي أعراض أمراض أخرى. سنذكر لكم في هذا المقال 15 عرضاً مبكراً له.
1-التعب
التعب من الأعراض الشائعة جداً في كل مراحل التهاب المفاصل الروماتويدي والذي يؤثر سلباً على المشاعر والمزاج، الوظيفة، العلاقات الإجتماعية، النشاط الجنسي، الإنتاجية، الإبداع والسعادة. قد يرتبط التعب الناتج من التهاب المفاصل الروماتويدي بضعف الشهية وفقدان الوزن.
2-ألم المفاصل
ينتج ألم المفاصل المرتبط بالتهاب المفاصل الروماتويدي عن الالتهاب الموجود في المفصل عندما يكون المرض نشطاً. يحدث ألم المفاصل أيضاً في حالة كان المرض غير نشطاً أو مسيطراً عليه ولكن أحدث تدميراً للمفصل نتيجة للمرض سابقاً. التهاب المفاصل الروماتويدي النشط يسبب انتفاخاً في المفصل بسبب زيادة سمك الأنسجة المبطنة للمفصل ولزيادة كمية السائل المحيط بالمفصل. المفاصل المنتفخة والملتهبة تسبب تضيّقاً وتهييجاً للكبسولة المحيطة بالمفصل. تحتوي كبسولة المفصل على نهايات عصبية والتي ترسل إشارات ألم للدماغ. قد تسبب الحالات السابقة من التهاب المفاصل الروماتويدي إلى تدمير دائم للمفصل مع إحداث ضرر للغضروف، العظم و الرباط. قد يحدث ألم حاد عند استعمال المفصل المتضرر.
3-طراوة المفصل
يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي إلى طراوة المفاصل المصابة وهذا لأن الأنسجة المبطنة للمفصل المصاب تهيج الأعصاب الموجودة في كبسولة المفصل. عندما يتم ضغط كبسولة المفصل نتيجة لضغط خارجي (مثل لمس المفصل) يكون عادة ليناً ويحدث ألم فوراً. نتيجة لهذا يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي صعوبة في النوم والأرق.
4-انتفاخ المفاصل
انتفاخ المفاصل من الأعراض الشائعة جداً في التهاب المفاصل الروماتويدي. يكون الانتفاخ في بعض الأحيان طفيفاً وفي أحيان أخرى يكون واضحاً جداً. بشكل عام، يستطيع مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي تمييز وجود انتفاخ في المفاصل. قد يسبب انتفاخ المفاصل إلى فقدان القدرة على تحريك المفصل بشكل كامل. قد يجعل انتفاخ مفاصل أصابع اليد ارتداء وخلع الخواتم صعباً.
5-احمرار المفاصل
يحدث احمرار المفاصل المصابة بالالتهاب. يحدث الاحمرار على الجلد فوق المفاصل الملتهبة نتيجة لتوسع الشعيرات الدموية المجاورة للالتهاب. لا يحدث الاحمرار في كل المفاصل الملتهبة حيث يكون الالتهاب غير كافٍ للتسبب بتوسع شعيرات الجلد.
6-دفئ المفاصل
من علامات التهاب المفاصل الروماتويدي النشط دفئ المفاصل. يقوم الأطباء بفحص هذا العرض بينما يراقبون نشاط المرض. بينما يستجيب التهاب المفاصل الروماتويدي للعلاج يقلّ حدة دفئ المفاصل. يظهر أحياناً هذا العرض بدون انتفاخ أو احمرار واضح للمفاصل.
7-تصلب المفاصل
تصلب المفاصل من الأعراض النموذجية لالتهاب المفاصل الروماتويدي. تلتهب المفاصل المصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وتكون متصلبة في الصباح أكثر من باقي اليوم. يستخدم الأطباء المدة التي تبقى فيها المفاصل متصلبة في الصباح كدلالة على حدة نشاط الالتهاب. بينما يستجيب التهاب المفاصل الروماتويدي للعلاج تصبح فترة تيبّس المفاصل الصباحية أقل.
8-محدودية حركة المفصل
بينما يزداد التهاب المفاصل الروماتويدي مع نشاط المرض تصبح مدى الحركة مقيّدة والتي تتقيد نتيجة لانتفاخ المفصل ويصحبه ضعف في المناطق المصابة. قد يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي الغير معالج فقدان مدى حركة المفصل بشكل دائم.
9-إصابة عدة مفاصل
في بعض الأحيان وليس دائماً يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي عدة مفاصل. كلاسيكياً يصيب المفاصل الصغيرة في اليدين والرسغين والكعبين. وفي حالات أقل الركبتين، الكوعين، الوركين والكتفين.
في بعض الأحيان يصاب عدد محدود من المفاصل وفي حالات أقل يصاب مفصل واحد فقط. كلا هاتين الحالتين شائعة في فترة الطفولة بشكل أكبر.
في حالة التهاب أربعة مفاصل أو أكثر يطلق على الحالة اسم التهاب المفاصل الروماتويدي المتعدد. في حالة التهاب مفاصل قليلة يطلق على المرض اسم التهاب المفاصل الروماتويدي القليل. أما في حالة إصابة مفصل واحد يطلق عليه اسم التهاب المفاصل الروماتويدي الواحد.
10-العرج
العرج نتيجة لضعف وظائف الأعضاء السفلية من الجسم قد يحدث بسبب العديد من الأمراض المرتبطة بالأعصاب، العضلات والعظام. يحدث العرج عادة عندما يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي الوركين، الركبتين، الكاحلين أو القدم. يرتبط العرج بالألم، فقدان مدى الحركة وانتفاخ المفاصل. قد يكون العرض الأول لإصابة الاطفال بالتهاب المفاصل الروماتويدي هو العرج الغير مؤلم.
11-تشوه المفصل
ينتج تشوه المفصل عن التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن حيث أن التهاب المفاصل الروماتويدي الغير معالج يؤدي إلى احداث تآكل في الغضروف والعظام وفقدان الرباط. الكشف والعلاج المبكرين لالتهاب المفاصل الروماتويدي هام لمنع التدمير الدائم للمفاصل.
12-إصابة كلا جهتي الجسم بشكل مماثل
يكون انتشار التهاب المفاصل الروماتويدي مماثلاُ في كلا جهتي الجسم وهذا لا يعني أنه يجب أن يكون كذلك ولكنه الأكثر شيوعاً.
يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي (عادة وليس دائماً) العديد من المفاصل على كلا جهتي الجسم وتصاب عادة المفاصل الصغيرة في اليد، الرسغ والقدم. أما مفاصل الركبتين، الكاحلين، الكتفين، الوركين والكوعين قد يصابون في مراحل المرض المبكرة. علامات ظهور المرض قد تحدث تدريجياً أو فجأة. يسبب التهاب المفاصل تيبس المفاصل وعادة يكون أسوأ في الصباح أو بعد الجلوس لفترة طويلة.
كما قد يحدث دفئاً، انتفاخا واحمراراً بدرجات مختلفة. قد يتأثر المفصل بانتفاخ قليل أو قد تصل الإصابة إلى تقييد مدى الحركة. قد تكون حدة الألم معيقة للحركة بشكل كامل ولا تعكس درجة انتشار المرض.
 
13-فقدان وظيفة المفصل
يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي الألم، الانتفاخ وليونة المفصل المصاب وبالتالي تتأثر وظيفة المفصل. يؤثر الانتفاخ والحساسية على الحركة الكاملة وثباتية المفصل وقد يعجز المريض عن الحركة بثقة، و توازن و بشكل كامل. هذا الفقدان في حركة المفصل يؤدي إلى العرج، فقدان تنسيق الحركة، فقدان القدرة على قبض الاشياء والعجز.
14-فقر الدم
يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي أن يقلل نخاع العظم من إفراز خلايا الدم الحمراء إلى الدورة الدموية وهذا قد يسبب الإصابة بفقر الدم. يجب علاج فقر الدم على حدى فمن غير الشائع أن يتم علاجه تلقائياً مع علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.
15-الحمّى
ليس من الشائع الإصابة بالحمى ولكنه يحدث لدى بعض المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي النشط. تكون درجة الارتفاع في الحرارة قليلاً وتقل فور علاج المرض. يتناول مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي أدوية علاجية نقلل من المناعة الذاتية فبالتالي من المهم اعتبار الالتهاب إحدى مسببات الحمى و قد تحتاج الالتهابات إلى علاجات قوية و التي قد تتعارض مع خطة علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.
شارك هذا على :

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!