أزمة قلبية وراء وفاة موظف جماعي بمرتيل

أوضحت مصادر مطلعة أن الموظف الجماعي التابع للجماعة الترابية لمرتيل الذي لفظ أنفاسه الأخيرة ،الثلاثاء 5 نونبر، بعدما ألمت به أزمة مرضية مساء ذات اليوم بمنزله، وتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى سانية الرمل، فارق الحياة جراء أزمة قلبية حادة.

وأضافت المصادر، نفى  مصدر مسؤول بعمالة المضيق الفنيدق صحة ما تم تداوله وترويجه وربطه بوقائع من وحي الخيال، في مواقع التواصل الاجتماعي وموقع إلكتروني معروف بتحامله على مصالح عمالة المضيق الفنيدق، كون المرحوم، الذي كان يشغل قيد حياته مهام رئيس مصلحة النفقات بجماعة مرتيل، قد تعرض لضغوطات من مرؤوسيه داخل العمالة  أدت إلى وفاته.

واكد المصدر ذاته أن المرحوم حل بمقر العمالة وهو في صحة جيدة، والتقى رفيقا له لحل بعض الأمور العادية وانصرف إلى مقر عمله، دون أن يكون هناك أي اجتماع حضره، أو التقى مع أي مسؤولي بالعمالة.

وأشار المصدر أن المرحوم كان قد غادر مقر العمالة وتوجه إلى مقر سكناه بمرتيل، والى حدود الساعة الثامنة مساء، أحس الهالك بألم حاد نقل على اثره إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان، حيت وافتها المنية بسبب أزمة صحية.

وبحسب مصدر عائلي فإن المرحوم كان يعاني قيد حياته من بعض الأمراض المزمنة.

Loading...