أسرة الأمن الوطني بولاية أمن تطوان تحتفل بالذكرى 61 وهذه حصيلتها مند ماي 2016

أسرة الأمن الوطني بولاية أمن تطوان تحتفل بالذكرى 61 وهذه حصيلتها مند ماي 2016
شارك هذا على :

تمكنت مصالح الأمن المختلفة بولاية أمن تطوان، خلال الفترة الممتدة ما  بين 16 ماي من سنة 2016  إلى 16 ماي 2017، من توقيف أزيد من 21 ألف شخصا في إطار محاربة الجريمة.

وأفاد تقرير لمصالح الأمن، تم تقديمه بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال 61 على تأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني،، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتطوان قدمت للعدالة خلال الفترة المذكورة، 21 ألف و798 شخصان ضمنهم 17 ألف و252 مبحوث عنه، وذلك لتورطهم في قضايا جنحية وجنائية متباينة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد قضايا المس بالأشخاص التي تم تسجيلها من ماي 2016 إلى ماي 2017 على مستوى مصلحة الشرطة القضائية ،بلغت 2263 قضية، وبخصوص قضايا المس بالممتلكات تم تسجيل 4093 قضية ،كما عالجت مصلحة الشرطة القضائية 1842 قضية تهم المس بالأخلاق ، و853  قضية تهم الهجرة غير المشروعة ،كما أنجزت المصلحة نفسها 5984 قضية ذات صلة تورط فيها 6142 مشتبها فيه ،بما فيهم 14 مواطنا من جنسيات أجنبية، أحيلوا على النيابة العامة المختصة.

وبخصوص كميات وأصناف المخدرات المحجوزة، فقد تم خلال نفس الفترة، ضبط وحجز 10 أطنان و353 كلغ من مخدر الشيرا والكيف، و1 كلع و248 غرام و 1962 لفافة من مخدر الكوكايين والهروين، و17 ألف و751 قرصا من حبوب الهلوسة.

وفي مجال حوادث السير، بلغ عدد المخالفات المرورية 74 ألف 177 مخالفة، أستخلص بموجبها مبلغ 18.036.540 درهم كغرامات صلحية، و هو الأمر الذي أنعكس إيجابا على حوادث السير المرتكبة التي تقلصت بشكل ملموس حيث تراجعت عدد حوادث السير بنسية %10.

فما يخص مصلحة التوثيق والمستندات التعريفية، فقد أنجزت ما مجموعه 28.470 بطاقة تعريق بيومترية،و12.784 بطاقة سوابق، مستخلصة مبلغ 2.518.770 درهما، بينما سلمت مصلحة مراقبة الأجانب ما مجموعه 173 بطاقة سند و إقامة لمواطنين من جنسيات أجنبية، أستفاد منها المواطنون الأفارقة  بنسبة هامة  في إطار المرحلة الثانية من برنامج تسوية الوضعية التي أمر بها مولانا المنصور بالله.

واستقبلت المدن التابعة للنفوذ الترابي لتطوان ما بين شهر ماي 2016 و شهر أبريل 2017 أزيد من 170.000 سائح من جنسيات مختلفة، تم تأمينهم و تأطير مختلف تحركاتهم من طرف الفرق السياحية

وعلى مستوى المؤسسات التعليمية تم خلال هذا المسم الدراسي الحالي تأطير وتنشيط عدة لقاءات ضمن برامج شملت مواضيع مرتبطة بالتربية على المواطنة، مخاطر المخدرات، الجريمة الإلكترونية، العنف المدرسي، السلامة الطرقية ، والتطرف و غيرها حيث أستفاد منها ما يزيد عن 35.000 تلميذ وتلميذة ينتمون لي 261 مؤسسة تعليمية

ومن جهة أخرى ،اكد والي ولاية أمن تطوان محمد الوليدي أن الاحتفاء بذكرى تأسيس الأمن الوطني هي مناسبة للوقوف على الأعمال الجليلة والمسؤوليات الجسيمة التي تطلع بها مؤسسة الأمن الوطني بالمنطقة والوقوف على التحولات التي عرفتها مصالح الولاية لمواجهة التحديات التي يعرفها المجتمع، وفق مفهوم حديث يرتكز على العمل عن قرب والمبادرات الاستباقية وإيجاد الحلول الفعالة والناجعة للمشاكل الأمنية التي تقلق بال المجتمع.

صور :شيماء الحضري

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!