أمن تطوان ينهي نشاط شبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات والسيارات والدراجات النارية المسروقة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، بتنسيق مع نظيرتها بكل من المضيق والفنيدق، وبناءا على معلومات دقيقة وفرتها مصالح مديرية مراقبة التراب الوطني، من توقيف أربعة مشتبه فيهم، من بينهم شقيقان من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في نشاط شبكة إجرامية متخصصة في الإتجار الدولي في المخدرات والسيارات والدراجات النارية المسروقة.

مصدر أمني أفاد لـ “راديو تطوان” أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى تورط المشتبه فيهم في حيازة سيارات ودراجات نارية، يتم تغيير معالمها الخارجية من طرف أحد المشتبه فيهم الذي يدير محلا للميكانيك، قبل أن يتم تصريفها لفائدة الغير أو استعمالها في أغراض إجرامية أخرى من قبيل ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأضاف المصدر أن عمليات التفتيش التي تمت بمرآب بحي خندق “أبران” بمدينة الفنيدق، تعود ملكيته لأحد المشتبه فيهم، مكنت من حجز سيارتين الأولى من نوع FERRARI والثانية من نوع BMW تحملان لوحات ترقيم أجنبية مشكوك في مصدرها، ولا تتوفران على أية وثائق ملكية مغربية، و أربع دراجات نارية من الحجم الكبير بدون صفائح معدنية.

كما مكنت عمليات التفتيش بمنازل المشتبه فيهم من حجز بندقيتي صيد غير مرخصتين و18 خرطوشة، فضلا عن طائرة مسيرة عن بعد “”DRONE مثبت بها كاميرا تصوير وجهاز تحكم عن بعد، وأسلحة بيضاء وكمية من مخدر الشيرا على شكل عينات تحمل علامات مختلفة، علاوة عن وثائق ومفاتيح تخص سيارة أجنبية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي امتدادات هذا النشاط الإجرامي على الصعيدين المحلي والدولي.

Loading...