إحذروا.. شبكة بتطوان تنصب على الزبناء باسم شركة “اتصالات المغرب”

انطالت على العديد من سكان مدينة تطوان، الراغبين في الاستفادة من الربط بالإنترنيت بواسطة خدمة “الويفي”، بالنصب عليهم من طرف شبكة مكونة من شخصين أو أكثر ، قدموا لهم أنفسهم بأنهم مستخدمين لدى شركة “اتصالات المغرب”.

وأكد مصدر من بين ضحايا شبكة النصب والاحتيال، أن أفراد الشبكة حلوا، مؤخرا، بمدينة تطوان، حيث تمكنوا من إيهام ضحاياهم بكونهم يشتغلون لمصلحة شركة “اتصالات المغرب”، وكشفوا لهم عن عرض استثنائي ادعوا أن الشركة تقدمه للاستفادة من خدمة “الويفي” مقابل أداء مبلغ 250 درهم فقط.

وفور أداء الزبون للمبلغ المطلوب للاستفادة من خدمة “الويفي”، يملأ أحد المستخدمين المفترضين استمارة خاصة بالمعطيات الشخصية للزبون، ويوضح عليها المبلغ المدفوع.

ثم يؤشر عليها بخاتم شبيه بتلك الذي تستخدمه الوكالات الرسمية للشركة، ويسلمها له، قبل أن يضرب له موعدا قريبا لا يتعدى يومين، للقيام بعملية الربط الفعلي بخدمة “الويفي”.

نفس العملية يقوم بها النصابين في أحياء أخرى بالادعاء أن على الزبون متأخر شهرين، وانهم حلوا بعين المكان لقطع صبيب الإنترنت، حيث يقوم بعض الأشخاص بالأداء الفوري، وتسليمهم استمارة على أنهم قاموا باستخلاص الواجب الشهري.

كل هذا دفع الأسر في الاخير للتوجه للوكالة رسمية لشركة الاتصالات المذكورة، حيث سردوا وقائع قصتهم، وكشفوا عن الوثيقة التي بحوزة كل احد منهم، ففاجأتهم المستخدمين بكون تلك الاستمارات التي بحوزتهم غير مسجلة بالناظم الآلي لشركة “اتصالات المغرب”، ليكتشف العديد من الحالمين بالاستفادة من خدمة “الويفي” بأنهم سقطوا ضحية عملية نصب واحتيال.

تحميل...