إضراب عمال النظافة يغرق تطوان في الأطنان من النفايات

علمت جريدة راديو تطوان الإلكترونية، من مصادر مطلعة ، أن السلطات المحلية بعمالة تطوان تسارع الزمن من أجل وقف الإضراب الذي دعا إلى خوضه عمال النظافة التابعون لشركة سيطا البيضاء.

وحسب المصادر نفسها، فإن مصالح عمالة تطوان تقوم بمفاوضات مع الممثلون النقابيون لعمال النظافة لثنيهم عن القيام بهذه الخطوة الاحتجاجية، والتي من شأنها إغراق المدينة  بالنفايات .

وأكدت مصادر الجريدة أن عمال النظافة متشبثون بالخطوة الاحتجاجية المتمثّلة في الإضراب لمدة يومين قابلة للتجديد والتمديد، بالنظر إلى كونهم يعانون من “الحيف والظلم وعدم تأدية مستحقاتهم الشهرية وكذا تعويضاتهم السنوية”.

وأكد المصدر، في تصريح للجريدة، إلى أن “العمال، وخصوصا التابعين لشركة سيطا البيضاء، لم يتوصلوا إلى حدود الساعة بالأجرة الشهرية  للشهر الماضي” ، مؤكدا أن “هناك غضبا عارما يسود في أوساط العمال، الذين يرفضون المحاولات المتكررة التي تقوم بها السلطات دون الالتزام بالوعود التي تقدمها الشركة المفوض لها تدبير القطاع”.