إضراب وطني عام لمدة يومين في مستشفيات المملكة

إضراب وطني عام لمدة يومين في مستشفيات المملكة
شارك هذا على :

في ظل استمرار تردي الخدمات الصحية، بشكل لم يسبق له مثيل، قررت المنظمة الديمقراطية للصحة خوض إضراب وطني عام يومي 11 و12 ماي الجاري، بجميع المرافق الصحية الوقائية والمراكز الاستشفائية، مع ضمان الحراسة والمداومة في أقسام المستعجلات ووحدات الإنعاش والعناية المركزة، والمشاركة المكثفة في المسيرة الاحتجاجية ليوم الجمعة بمدينة الرباط ضدا على تردي الأوضاع الصحية”.

ووفق بلاغ للمنظمة، توصل “راديو تطوان” بنسخة منه، دفعت قلة وضعف التجهيزات والإمكانيات وأسباب أخرى، المنظمة لخوض الإضراب، محملة وزارة الصحة مسؤولية ضمان الحق في العلاج المجاني انسجاما مع الدستور الجديد والمواثيق الدولية، وداعية الوزارة الوصية إلى “نهج سياسة جديدة ومأسسة حوار جاد ومسؤول حول مختلف المشاكل القائمة والمطروحة بدل سياسة الهروب إلى الأمام”.

وطالبت المنظمة بإلغاء مباراة الكفاءة المهنية للولوج إلى السلم العاشر، داعمة حركة الممرضين من أجل منحهم المعادلة الإدارية والعملية باعتبار الأقدمية اللازمة وعدم التراجع عن مكتسب الرتبة إنصافا لهذه الفئة، بالإضافة إلى مطالبتها بعقد اتفاقية إطار بين وزارة الصحة ووزارة التعليم العالي لفتح مسارات الماستر في وجه الممرضين، وتوفير الموارد البشرية الصحية، ورفع المناصب المالية، خاصة في المناطق التي سمتها “المتصحرة صحيا”، حسب البلاغ ذاته.

ويشار إلى أن الإضراب الوطني المزمع خوضه يومي 11 و12 ماي الجاري، الذي دعت إليه المنظمة الديمقراطية للصحة، قد لاقى دعما ومساندة من طرف مكاتب محلية وإقليمية لنقابات صحية أخرى، في انتظار صدور بيانات لباقي النقابات المركزية.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!