إعتقال 4 أشخاص بطنجة بينهم ضابط “DST” متورطون في شبكة مخدرات

ذكر بلاغ للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت، مساء اليوم الأحد، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف أربعة أشخاص، من بينهم ضابط شرطة يعمل بالمديرية الجهوية لمراقبة التراب الوطني بمدينة طنجة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكات الإتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية، وإفشاء السر المهني والتواطؤ والرشوة، والتستر عن أشخاص مبحوث عنهم.

وأضاف البلاغ أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيهم الثلاثة كانوا ينشطون في شبكات للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، لها علاقة بشحنة الكوكايين المحجوزة مؤخرا بميناء طنجة المتوسط، وأنهم كانوا يستفيدون من تواطؤ ضابط الشرطة الموقوف وتستره عن أنشطتهم الإجرامية، فضلا عن إفشائه لمعطيات مشمولة بالسر المهني، مقابل الحصول على مبالغ مالية عن طريق الرشوة للامتناع عن عمل من أعمال وظيفته.

وأكد المصدر ذاته أنه تم إيداع المشتبه فيهم الأربعة، بمن فيهم ضابط الشرطة الموقوف، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أنيط بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد امتداداتها الوطنية وارتباطاتها الدولية المحتملة، في وقت تتواصل فيه عمليات البحث والتفتيش لتوقيف كل الأشخاص المتورطين، وحجز جميع العائدات المتحصلة من هذه الأنشطة الإجرامية.

وتندرج هذه القضية، حسب البلاغ، في سياق الجهود المتواصلة والمكثفة التي تبذلها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتنسيق مع مصالح الأمن الوطني، لمكافحة شبكات الإتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية ورصد ومواجهة كافة صور الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.

تحميل...