استنفار كبير بسبب “إنفجار بيروت” تعليمات صارمة لولاة وعمال المملكة

وجهت وزارة الداخلية تعليماتها لمراقبة أماكن تخزين وبيع المواد القابلة للانفجار بعد أن الكارثة الإنسانية التي ضربت لبنان إثر انفجار مرفأ بيروت بعد أن وصل حريق إلى مستودع فيه أطنان من نترات الأمونيوم.

وذكرت جريدة “المساء” أن وزارة الداخلية أمرت مصالح الشؤون الداخلية في عمالات المملكة بجرد جميع محلات بيع المواد القابلة للانفجار وأماكن تخزينها، وطلبت القيام بزيارات تفتيش لمستودعات ودكاكين بيع العقاقير والتي تبيع مواد كيميائية ومحاليل سريعة الاشتعال.

وأوردت “المساء” أن عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية وجه تعليماته إلى الولاة والعمال لمطالبة الشرطة الإدارية بمجالس الجماعات بالتشدد في مساطر وإجراءات منح التراخيص للمحلات والمخازن وإعداد لوائح نقاط البيع والمخازن والرخص وحتى نقاط البيع في السوق السوداء.

وكان انفجار 2750 طنا من نترات الأمونيوم هز مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، مما أحدث دمارا هائلا في المرفأ ومحيطه وفي عدد من شوارع العاصمة، وتسبب في مصرع 153 شخصا وإصابة 6 آلاف آخرين، وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة كما تضرر العديد من المستشفيات بالعاصمة وباتت غير صالحة للاستخدام.

تحميل...