الأمن يلجأ إلى الرصاص لتوقيف مبحوث عنه بأصيلة

اضطر رئيس الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن أصيلا، اليوم الأحد، لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف مروج للمخدرات الصلبة، وذلك بعدما عرض عناصر الشرطة لتهديد خطير وجدي باستعمال سلاح أبيض عبارة عن سيف.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أوردت من خلاله أن عناصر الشرطة تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه، الذي ضبطت بحوزته 150 جرعة من الهيروين، ويشكل موضوع 15 مذكرة بحث وطنية، وذلك بمنطقة “الكديل” الجبلية بمحاذاة مدينة أصيلا.

الموقوف واجه الأمنيين بعنف، ما اضطر عميد الشرطة الممتاز، رئيس الشرطة القضائية، إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين، أصابت إحداهما المشتبه فيه على مستوى الساق والأخرى على مستوى الكتف.

ومكن الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من توقيف المشتبه فيه، الذي ضبطت بحوزته مجموعة من لفافات مخدر الهيروين، فضلا عن السلاح الأبيض المستعمل في الاعتداء وقنينة غاز مسيل للدموع.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن الحراسة الطبية بالمستشفى الذي يتلقى به العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

Loading...