الباييس: بفضل التعاون مع المغرب..إسبانيا تمكنت من خفض الهجرة السرية بأكثر من النصف

أفادت صحيفة (الباييس)، الجمعة، أن إسبانيا تمكنت من خفض تدفق المهاجرين السريين الذين وصلوا إلى سواحلها سنة 2019 بأكثر من النصف ، وذلك بفضل التعاون مع المغرب.

وأوضحت الصحيفة أن « التعاون مع المغرب هو أحد مفاتيح خفض عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تمكنوا من الوصول إلى السواحل الإسبانية في 2019 بأكثر من النصف» ، مضيفة أن المملكة تمثل شريكا استراتيجيا لإسبانيا والاتحاد الأوروبي في مجال الهجرة.

وأضافت الجريدة ، نقلا عن بيانات صادرة عن مصالح الإنقاذ البحري الإسباني ، التي رحبت بالتعاون « الناجح » مع المملكة في هذا المجال ، أن المغرب تكلف بجميع عمليات إنقاذ المهاجرين التي تمت في مياهه الإقليمية خلال سنة 2019.

وأبرزت الجريدة ،استنادا إلى مصادر من الإنقاذ البحري الإسباني، « أن المغرب تعاون بشكل وثيق لإنقاذ مهاجرين على مدار العام الماضي وهذا ما سمح لنا بالتدخل بشكل أقل خارج مجال اختصاصنا » ، مضيفة « سنواصل إنقاذ المهاجرين بالمياه الإقليمية المغربية عند الضرورة  » .

يشار إلى أن 26 ألف و 168 مهاجرا تمكنوا من الوصول بشكل غير قانوني إلى السواحل الإسبانية على متن قوارب تقليدية إلى حدود 31 دجنبر الماضي ، مقارنة بـ 57 ألف و 498 مهاجرا في عام 2018 ، أي بانخفاض نسبته 54.5 في المائة ، وفقا لتقرير صادر عن وزارة الداخلية الإسبانية حول « الهجرة غير الشرعية في سنة 2019 ».

وفي سنة 2019 ، وصل حوالي 1192 قاربا إلى السواحل الإسبانية ، مقابل 2109 قاربا في نهاية دجنبر 2018 ، مما يمثل انخفاضا بنسبة 43.5 في المائة.

تحميل...