التدخين ممنوع على المحامين

لم يعد مسموحا لمحاميي البيضاء التدخين وهم يرتدون بذلة المحاماة، بعد المنشور الذي أصدره حسن برواين نقيب الهيأة، الاثنين الماضي، والذي منع من خلاله التدخين على المحامين حينما يكونون مرتدين بذلة المحاماة.

المنع جاء إثر وجود بعض المخالفات من المحامين بشأن عدم احترام البذلة، من خلال بعض الاخلالات، التي اعتبرها النقيب تضر بسمعتها وهيبتها، لأن مهنة المحاماة على حد تعبيره تضع ضمن أولوياتها وفي صدارة اهتماماتها احترام بذلة المحاماة لما ترمز إليه من رمزيات وتحمله من دلالات، وأن مخالفتها تستوجب في البداية التحذير والتنبيه، قبل الانتقال إلى خطوات إجرائية.

وأشارت مصادر “الصباح” إلى أنها ليست المرة الأولى التي يصدر فيها النقيب برواين منشورا بشأن البذلة، إذ سبق له أن قام بذلك في ماي الماضي، بعدما تبين له أن عددا من المحامين يعاملون البذلة بنقيض مقصدها وعكس رمزيتها وحملها بشكل مكشوف في الشوارع والمقاهي وفي أملاك غير تلك المخصص استعمالها فيها.

وأضافت المصادر ذاتها أن ذلك الوضع دفع ساعتها النقيب إلى إصدار منشور أكد من خلاله رمزيتها، مشيرا إلى أن الوضع الحالي يقتضي إرجاع الأمور إلى نصابها الحقيقي والمشرف للمهنة، من خلال الحفاظ على القيم والاعراف المهنية، على اعتبار أن ارتداء البذلة لا يكون إلا لمناسبة القيام بنشاط مهني كيفما كان نوعه ومكانه.

وأضافت مصادر “الصباح” أنه رغم التزام عدد لا بأس به من المحامين بمقتضيات المنشور الأول في شأن احترام البذلة ومكان ارتدائها وطريقة حملها، إلا أنه ظلت بعض الحالات الاستثنائية التي لم تلتزم بالأعراف المهنية الشيء الذي دفع النقيب إلى إصدار منشور ثان الاثنين الماضي، طالب فيه بضرورة ارتداء البذلة بالطريقة اللائقة، وإغلاق أزرارها ووضع يافتها البيضاء، والمحافظة على نظافتها وعدم حملها بطريقة مقززة ومهنية، ومنع التدخين حين ارتدائها، سواء داخل الجلسات أو عند القيام بالإجراءات، التزاما بما ينص عليه النظام الداخلي لهيأة المحامين بالبيضاء.

الصباح

Loading...