الحبس النافذ لأربعة مجندين جدد رفضوا تنفيذ الأوامر في إطار الخدمة العسكرية

قضت المحكمة العسكرية في العاصمة الرباط، أول أمس الثلاثاء، بالحبس النافذ في حق أربعة مجندين يخضعون للخدمة العسكرية، وأدانت كل واحد منهم بسنة نافذة بتهمة “عدم تنفيذ أوامر عسكرية”.

جريدة “الصباح” نقلت أن الموقوفين أُحضِروا، صباح يوم الثلاثاء الماضي، من الجناح العسكري لسجن العرجات 1 بسلا إلى قاعة المحكمة العسكرية، حيث شرعت الهيئة القضائية في الاستماع إليهم بحضور الشهود.
وحاول المتابعون الأربعة، تضيف اليومية ذاتها، “التملص من التهم الموجهة إليهم منذ 20 يوما، بيد أن النيابة العامة اعتبرت أن كل العناصر التكوينية للجريمة متوفرة، وطالبت بإنزال أقصى العقوبات على المجندين المتمردين”.
وتوبعوا هؤلاء بتهمة عدم تنفيذ أوامر عسكرية بعدما رفضوا الانصياع لأوامر داخل مؤسسات التدريب، أصدرت من قبل ضباط كانوا يشرفون على تأطيرهم، أثناء القيام بتداريب رياضية، الأمر الذي دفع مسؤولين بالثكنتين الى إشعار مديرية العدل العسكري والوكيل العام للملك لدى المحكمة العسكرية بالرباط فأمر رئيس النيابة العامة بالمحكمة العسكرية باتخاذ المتعين في حقهم وفقا لقانون العدل العسكري وأحيلوا على مصالح الدرك الملكي لتستمع إليهم الضابطة القضائية في محاضر رسمية كما استمع الدرك إلى مدربين باعتبارهم شهودا على واقعة رفض تنفيذ الأوامر العسكرية من قبل المجندين.
Loading...