الخيام يكشف الخطر الذي يتهدد المغرب في غياب التنسيق الأمنى مع الجزائر

الخيام يكشف الخطر الذي يتهدد المغرب في غياب التنسيق الأمنى مع الجزائر
شارك هذا على :

لم يتوانى عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، على تحميل المسؤولية للجارة الجزائر في عدم التعاون مع المغرب في مجال مكافحة الإرهاب.

وأضاف أن المملكة المغربية لها عدة جسور تعاون مع جميع دول المنطقة سواء دول شمال الحوض المتوسط أو دول الساحل الافريقي في مجال محاربة الإرهاب، في كلمة له قبل قليل بالرباط، ضمن فعاليات المنتدى المغربي الإسباني للأمن ومكافحة الإرهاب بالرباط، حيث أشار إلى أن هناك نقطة سوداء في مجال التعاون المغربي الدولي في هذا المجال وهي عدم وجود تعاون بين المغرب والجزائر ما يعطي انطباعا على أن المنطقة يمكن أن تكون عرضة لانتشار التنظيمات الإرهابية خاصة انها جد نشيطة في دول الساحل وتستغل هشاشة بعض الدول في المنطقة، ما سيعرض المنطقة لا محالة لتهديدات إرهابية.

وأشار الخيام أن « هناك عدة قضايا تم حلها فيها خلايا كان لها علاقة مباشرة بانفصاليين ينشطون في شمال تندوف »، مشيرا إلى أن استراتيجية المغرب في مكافحة الإرهاب تعتمد على المجال الديني، و علماء المملكة وتوحيد الفتوى ، والمجلس الأعلى للعلماء الأفارقة، وليس فقط المقاربة الأمنية.

ويشارك في المنتدى المغربي الإسباني لمكافحة الإرهاب المنظم في هذه الأثناء بالرباط، كل من محمد أوجار وزير العدل وعبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، ومحمد الدخيسي  مدير الشرطة القضائية، وشخصيات سياسية ودبلوماسية من الجانبين الإسباني والمغربي.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!