السلطات تقرر التشدّد في تطبيق إجراءات الحجر الصحي بمدينة المضيق

لجأت السلطات، منذ أمس الخميس، إلى التطبيق الصارم لأجراءت الحجر الصحي داخل مدينة المضيق، وذلك بعد ارتفاع إصابات فيروس “كورونا” وظهور بؤر وبائية في عدد من المدن المغربية

وتفعيلا لتوجيهات وزارية وإقليمية،  تم وضع مخطط لتعزيز تنفيد الحجر الصحي بمدينة المضيق، إد تم تشكيل ووضع دوريات ثابتة ، ودوريات راجلة،  والأخرى راكبة ، وهي مكونة من عناصر أمنية وعناصر القوات المساعدة ، وأعوان السلطة وذلك تحت إشراف رجال السلطة ، من مهامها وفي إطار منسق بين مختلف المكونات ، مراقبة التنفيذ الميداني لتدابير الحجر الصحي من خلال مراقبة رخص التنقل وتحديد مجالاته ، واحترام الإجراءات الاحترازية عند التسوق ، وجزر المخالفات المرتبطة بدلك طبقا للقانون المعمول به .

من جهة أخرى، تم تثبيت نقط مراقبة على طول شارع النصر و مداخل أحياء عين شوفو والقلعة وحي السلام وبوزغلال وبنقط أخرى بحي المحيط وبير انزران.

ويأتي تشديد إجراءات الحجر الصحي، على بعد خمسة أيام من انتهاء فترة الحجر الصحي الثاني في 20 ماي، في ظل تراخي الساكنة في تطبيقه.

الغاية من كل هده الإجراءات هو المحافظة على مدينة المضيق وعلى أهلها وساكنتها سالمة من الوباء المشؤوم ، إلى حين استصدار قرار رفع الحجر، الذي لم تكشف الحكومة المغربية بعدُ عن خطتها ما بعد انتهاء فترة حالة الطوارئ الصحية، في وقت ترجح فيه كفة التمديد في ظل استمرار تفشي فيروس “كورونا” المستجد بالبلاد.

لكل هدا فإن الساكنة مدعوة للمساهمة في إنجاح هده الإجراءات وتسهيل عمل مختلف الأجهزة التي لا تبتغي شيئا غير صحة وسلامة الجميع  ، ولن يتسنى دلك إلا بالتزام منازلنا وعدم مغادرتها إلا للضرورة وفي احترام تام للضوابط المعمول بها .

تحميل...