الشنق ينهي حياة شخص ضواحي شفشاون

لا زالت حالات الانتحار متواصلة بمدينة شفشاون، بعد أن أقدم رجل في منتصف الأربعينات، اليوم الأحد، على وضع حد لحياته شنقا بمسقط رأسه بمنطقة بني حمد جماعة لغدير بإقليم شفشاون، لأسباب شكّلت موضوع محضر تمهيدي من قبل عناصر الدرك الملكي.

وأفادت مصادر راديو تطوان بأن الهالك متزوج، عثر عليه جثة هامدة مشنوقا بقطعة قماش، عملت سيارة نقل الأموات على نقل جثثه، قصد إخضاعها للتشريح، لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، بناء على تعليمات النيابة العامة التي أمرت بفتح تحقيق في الموضوع.

Loading...