العثور على جثة طبيب في ظروف غامضة بتطوان

أمر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بتطوان، بإجراء تشريح طبّي على جثة طبيب بيطري متقاعد، تبيّن أنها تحمل جروحا متفرّقة بعد العثور عليه بمدينة تطوان، لتحديد الأسباب الحقيقة للوفاة.

وحسب مصادر راديو تطوان فإن الطبيب البيطري الذي كان يشتغل قيد حياته بالمسلخ البلدي بتطوان، عثر عليه الأربعاء الماضي، جثة هامدة مغطى بالدماء داخل بيته، وعليها جروح متفرّقة في جسمه، ورجّحت المصادر ذاتها أن يكون الهالك قد تعرّض للعنف والتصفية الجسدية.

وأضافت المصادر نفسها أن عناصر الضابطة القضائية تسابق الزمن من أجل فكّ لغز العثور الطبيب المتقاعد الذي لم يمضي على تقاعده سوى ثلاثة أسابيع، في انتظار نتائج التشريح الطبّي تحت إشراف النيابة العامّة لمعرفة إن كان الهالك قد ذهب ضحية جريمة قتل.