العشرات من المهاجرين نجحوا في تجاوز السياج الحدودي مع سبتة

أحبطت السلطات المحلية لعمالة المضيق-الفنيدق، صباح اليوم، محاولة اقتحام جماعي لما يناهز 400 مهاجر سري من دول إفريقيا جنوب الصحراء مدينة سبتة المحتلة عبر مركز بليونش.

محاولة الاقتحام، وفق ما أوردته السلطات المحلية، أدت إلى إصابة 9 مهاجرين بجروح طفيفة نقلوا على إثرها إلى المستشفى بمدينة الفنيدق لتلقي الإسعافات اللازمة.

وقد تمكنت القوات العمومية من توقيف قرابة 90 من المقتحمين، تمت إحالتهم على المصالح الأمنية المختصة، فيما تستمر عملية البحث لتوقيف باقي المقتحمين.

من جهتها، نقلت وكالة “فرانس بريس” أن مجموعة مؤلفة من 155 مهاجراً إفريقياً، معظمهم من غينيا، تمكنت من الدخول إلى سبتة، حسب ما أعلنت سلطات المدينة المحتلة.

وتجاوز المهاجرون السياج الحدودي عند الساعة السابعة وعشرين دقيقة بالتوقيت المحلي مستغلين الضباب، وقد تسببوا في إصابة 12 حرساً مدنياً كانوا يحاولوا اعتراضهم، وفق المتحدث. وتلقى عدد منهم الرعاية بسبب جروح أصيبوا بها.

وهذه المرة الأولى منذ سنة التي يتمكن فيها مهاجرون ضمن مجموعة من اجتياز السياج العالي المجهّز بأسلاك شائكة.

Loading...