الغموض يلف قضية انتحار تلميذ شنقا ضواحي شفشاون

أنهى تلميذ في الخامسة عشرة م عمره، حياته شنقا بجذع شجرة قرب منزل عائلته حيث عثر عليه معلقا في حبل، صباح اليوم الاثنين،  بدوار بومدور جماعة وزكان التابعة لإقليم شفشاون

وكشفت مصادر محلية أن جماعة وزكان تعيش على وقع الصدمة، خاصة أن التلميذ،  كان قيد حياته يتمتع بصحة جيدة، ولا تظهر عليه أي أعراض مرضية، ولم يسبق له أن قام بأي تلميحات في هذا السياق.

وانتقلت السلطة المحلية وعناصر من المركز الترابي للدرك الملكي إلى مكان الحادث، وفتحت تحقيقا لتحديد ظروف وملابسات هذا الانتحارالـ32 من نوعه بالإقليم في ظرف  2019.

وبأمر من النيابة العامة المختصة، أشرفت عناصر الدرك الملكي على نقل جثة التلميذ الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، لتخضع للتشريح الطبي.

تحميل...