الفنانة شامة الزاز في ذمة الله

توفيت، اليوم الاثنين، أيقونة الطقطوقة الجبلية شامة الزاز، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وعاشت الراحلة، في الفترة الأخيرة، وضعا صحيا صعبا بعدما تدهورت حالتها الصحية، جراء مضاعفات صحية ناجمة عن مشكلات مرضية على مستوى صمامات القلب.

ويمتد المشوار الفني للفنانة “شامة” لأزيد من 4 عقود؛ غنت رفقة رفيق دربها الراحل محمد العروسي، بصمت فيها على ذاكرة عشاق الطقطوقة الجبلية بأعمال فنية غزيرة، تم توثيقها في أزيد من 60 شريطا غنائيا، لتجد نفسها في آخر أيامها وحيدة تصارع المرض وتعيش التهميش والنسيان.

شامة الحمومي من مواليد سنة 1953 في دوار روف التابع لجماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات، بدأت شامة مسيرتها الفنية بشكل متخفي بسبب وسطها المحافظ، إذ كانت تغني باستعمال أسماء مستعارة.

تحميل...