الفنان المغربي القدير أحمد الصعري في ذمة الله

رحل إلى دار البقاء، اليوم الأحد، الممثل المغربي أحمد الصعري ، بعد صراع طويل مع المرض ألزمه الفراش ، وفق ما أفادت به مصادر مقربة من الفنان.

ويعتبر الراحل من الجيل الأول للمسرحيين المغاربة، إذ بدأ مساره الفني في المسرح وعمره لم يتجاوز 16 سنة، من خلال مشاركته كمدرب في غابة المعمورة، منذ سنة 1956. 

واشتهر الصعري بمجموعة من الأعمال المسرحية و التلفزيونية، التي تابعها الجمهور المغربي، إضافة إلى انخراطه في فرقة “مسرح المعمورة” مباشرة بعد استقلال المملكة، وعمله كعقل مدبر للمسرح البلدي بالدار البيضاء تحت إشراف مديره الراحل الطيب الصديقي، وتدريسه مادة الدراما بالمعهد البلدي. 

خلال مساره الفني، تخرج على يدي الراحل عدد من نجوم الكوميديا والمسرح، أمثال الكوميدي الحسين بنياز «باز»، والثنائي عزيز سعد الله وخديجة أسد.

Loading...