المتطرفون يحكمون سيطرتهم على سبتة المحتلة

سيطر حزب “فوكس” الاسباني المحسوب على اليمين المتطرف، على نتائج الانتخابات التشريعية في مراكز الاقتراع بمدينة سبتة المحتلة بعد أن تم فرز أغلبية الأصوات.

وحصل “فوكس” على 11 الف و 500 صوت بعد فرزق تقريبا 98 في المئة من الأصوات بعد غلق مراكز الاقتراع أمس الأحد خلال الانتخابات التشريعية التي شهدتها المملكة الإسبانية بالإضافة إلى مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

وبهذه النتيجة بسط الحزب المتطرف المعادي للعنصر الإسلامي في المجتمع الإسباني وللمهاجرين القادمين من إفريقيا، سيطرته على سبتة المحتلة بعد أن فشل الحزب الاشتراكي على الحفاظ على مقعده البرلماني.

وستكون المدينة أمام مستقبل غامض في ظل سياسيات اليمينيين المعروفة والتي إذا ما تمسكوا بها قد تفجر النسيج الاجتماعي في سبتة المحتلة، حيث يقود حزب “فوكس” حملة ضد الهجرة، ويفسر ارتفاع نسب الجريمة في إسبانيا بتوافد المهاجرين الأفارقة.

وتصدر الحزب الاشتراكي برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بيدرو سانشيز نتائج الانتخابات التشريعية ، لكنه لم يحسن موقعه، فيما بات حزب “فوكس” اليميني المتطرف القوة الثالثة في البرلمان.

Loading...