المغرب التطواني يدرس ملفات 30 مدربا ولاعب سابق للبايرن مرشح لتدريب الفريق

المغرب التطواني يدرس ملفات 30 مدربا ولاعب سابق للبايرن مرشح لتدريب الفريق
شارك هذا على :

توصل المكتب المسير لفريق المغرب التطواني بـ 30 سيرة ذاتية تخص مدربين مغاربة وأجانب من أجل أختيار المدرب المقبل.

وحسب مصادر مطلعة، فإن مسيرين بالفريق إضافة إلى أعضاء باللجنة التقنية سيتكلفون بدراسة كافة السير وإعداد تقرير عنها.

وأضافت المصادر ذاتها أن من بين المرشحين سمير يعيش، لقيادة سفينة الحمامة البيضاء المدرب سمير يعيش مدرب شباب أطلس خنيفرة، وهشام الدميعي، المدرب السابق للكوكب المراكشي وأولمبيك آسفي، إضافة إلى مدربين من فرنسا وتونس، سبق لهم التدريب بعدد من الدول الإفريقية والعربية، إضافة إلى مدربين آخرين.

وعلم “راديو تطوان” من مصادر متطابقة، أن فريق المغرب التطواني تلقى عرضا من أحد الوكلاء الإسبان ويتعلق الأمر بـ “ماركوس شوب” لاعب سابق لبايرن ميونيخ.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المكتب المسير للحمامة البيضاء، لم يبدأ مفاوضاته مع المدربين الذين توصل بسيرهم الذاتية، حيث من المنتظر أن يبدأ بهذه العملية خلال الأيام القليلة المقبلة.

على صعيد آخر ،قرر مسؤولو المغرب التطواني  اللجوء إلى ”الاكتتاب” لجمع مبلغ مالي ينهي أزمة الاسباني سراج لوبيرا، المدرب السابق للفريق، الذي فسخ عقده بالتراضي مقابل توصله بمستحقاته المالية، عقب الهزيمة بأربعة أهداف لصفر أمام الرجاء الرياضي.

وجاء قرار المكتب المسير للمساهمة في فسخ العقد بعد أن اقتربت المدة المحددة للوبيرا، عقب الاجتماع الذي عقد بعد مباراة الرجاء.

وأرخت الأزمة المالية بظلالها على الفريق بسبب غياب مستشهرين وتأخر منحة المجلس البلدي ما أدخل المغرب التطواني في نفق مظلم، رغم مساهمات عبد المالك أبرون، رئيس الفريق.

ويعتبر الموسم الرياضي الجاري من أسوأ مواسم المغرب التطواني ببطولة القسم الوطني الأول، إذ حصد 14 هزيمة قبل دورتين من نهاية البطولة، ما أدخله دوامة الحسابات الضيقة، إذ تجمد رصيده في 30 نقطة محتلا الرتبة 12 .

وتبدو مهمة الفريق صعبة نسبيا، للحفاظ على مكانه بالقسم الأول، بعد أن بات مهددا من طرف الفرق المطاردة، خصوصا بعد الفوز الذي حققه شباب قصبة تادلة على حساب الجيش الملكي، ليصبح رصيده 27 نقطة في الرتبة 15، فيما يحتل الكوكب المراكشي المركز 13 بـ 30 نقطة وشباب الحسيمة الرتبة 14 برصيد 28 نقطة.

وللخروج من الأزمة يجب على الفريق تحقيق الفوز في مباراته المقبلة أمام أولمبيك آسفي، المقررة الأحد المقبل بملعب سانية الرمل دون حضور الجمهور، بسبب عقوبة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!