المغرب: قبلة السينما العالمية

نوهت المنتجة والموزعة المغربية أسماء اكريميش عضو لجنة التحكيم بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بالدور الرّائد للمغرب في استقطاب الإنتاجات السينمائية العملاقة، حيث ترى اكريمش أن المغرب أصبح قبلة للإنتاجات السينمائية الضخمة.

وأضافت اكريمش أن المغرب يزخر بمؤهلات طبيعية و سياحية وأمنية إضافة إلى سهر المركز السينمائي المغربي على تسهيل كل إجراءات التصوير في كل المناطق بها برًا جوًا و بحرا و تسهيل الإنتاج، و استيراد المؤقت لمعدات التصوير، كما خصصت الدولة إعفاء ضريبي 20% واستردادها للشركات الأجنبية

وبشأن التفاوت بين الإنتاج الأجنبي والمغربي أفادت إكريميش في تصريحات خاصة لـ راديو تطوان أن التفاوت قائم فقط بالنسبة للجنس التجاري من الأفلام، والتي تحقق إيرادات في العالم كله وأن ذلك عائد للميزانيات الكبيرة المرصودة، وآليات التسويق الهائلة التي تعتمد عليها الشركات الأجنبية في الترويج لأفلام و صناعها.

وتابعت أنه في العالم العربي :”فنحن محكومون بالميزانية المحدودة في الإنتاج والتي كذلك تفرض علينا تسويق الفيلم على أقصى حد عربيا ودائما ما يكون الفيلم المصري له نصيب للأسد.” واستطردت :” أما بالنسبة للمهرجانات فالفيلم العربي أضحى له مكانة جد مميزة”.

Loading...