المغرب يبني معبرا جديدا بمعبر باب سبته خاص بالنساء “الحمالات”

المغرب يبني معبرا جديدا بمعبر باب سبته خاص بالنساء “الحمالات”
شارك هذا على :

شرع المغرب في خطوات هامة من أجل الحد من ظاهرة الاكتظاظ الذي يعرفه معبر طرخال2 بمدينة سبتة المحتلة، وما يترتب عنه من حوادث، وذلك من خلال بناء ممر جديد.

وتفيد معطيات حصل عليها موقع le360 بأن السلطات المحلية بعمالة المضيق الفنيدق تواصل منذ يوم الاربعاء المنصرم، عملية بناء معبر خاص من المنتظر ان يخصص فقط لمرور النساء “الحمالات” ممتهنات التهريب المعيشي.

وكشفت المصادر، أن اوامر صارمة صادرة من جهات لم تحددها، بهذا الشأن، دفعت بالسلطات المحلية الى اتخاذ إجراءات ملموسة، بأسرع وقت ممكن، بالمعبر الحدودي طرخال 2 والذي افتتحته السلطات الاسبانية قبل شهر ونصف.

المصادر ذاتها أضافت أن هذا الاجراء سيمكن من تفادي الاكتظاظ والازدحام الشديد الذي يعرفه المعبر الحدودي، والذي بسببه وقعت العديد من المشاكل آخرها مقتل ثلاث نساء.

وأضافت أن اجتماعات جرت بمقر عمالة تطوان وبعمالة المضيق الفنيدق، تم خلالها وضع خطة واستراتيجية جديدة، للاهتمام بمشاكل النساء الحمالات وما يقع من حوادث قاتلة بالمعبر الحدودي، والذي بسببها وجهت فعاليات حقوقية وجمعوية نداءاتها لإغلاق المعبر الذي وصفته بـ”معبر الموت”.

في المقابل، كشفت مصادرنا ان السلطات الاسبانية ما تزال تنتظر الرد الرسمي من المغرب بخصوص افتتاح المعبر لمرور الحمالات وممتنهني التهريب المعيشي نحو المدينة المحتلة، يوم الثلاثاء المقبل، بعد إغلاق دام نحو أسبوع.

وأردفت المصادر أن المغرب سيضطر لطلب المزيد من الوقت قبل الانتهاء من الاشغال الجارية على قدم وساق بالبوابة الحديدة، من الجانب المغربي حيث يقوم العمال بإنجاز ممر آخر خاص  وقد تنتهي الاشغال به الأسبوع المقبل على اقل تقدير.

Le360

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!