الملك محمد السادس يتخذ هذا القرار بخصوص التجنيد الإجباري

بأمر الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، أمر برفع عدد الفوج الأول من المستدعين إلى الخدمة العسكرية من 10 آلاف إلى 15 ألف مجند؛ وذلك بعدما حطم عدد المتطوعين أرقاما قياسية تجاوزت التوقعات.

وأفاد منتدى القوات المسلحة الملكية، الأحد، أنه بأمر من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، سيتكون الفوج الأول من المستدعين للخدمة العسكرية من 15 ألف شاب و شابة، عوض 10 ألاف التي كانت مقررة هذه السنة، و ذلك بعد الرغبة الكبيرة التي أظهرها شباب المملكة للالتحاق بالخدمة العسكرية، و التي تجاوزت التوقعات.

وأضاف ذات المصدر، أن المعطيات الأولية تفيد بتقديم أزيد من 80 ألف من الشباب من ضمنهم 24 ألف فتاة، طلبات تطوعية للأداء الخدمة العسكرية.

واعتبر المصدر ذاته أن “هذا الإقبال دليل على رغبة كبيرة من شباب المملكة في التعبير عن وطنيتهم العالية والاستفادة من مميزات الخدمة العسكرية، في أمل الالتحاق بالجيش لاحقا أو الحصول على تكوين يؤهلهم لولوج سوق الشغل بشكل سلس”.

Loading...