الممثل المسرحي والتلفزيوني عبد الجبار الوزير في ذمة الله

رحل إلى دار البقاء، اليوم الأربعاء، الممثل المغربي عبد الجبار الوزير، عن عمر يناهز 92 سنة، بعد معاناة مريرة مع المرض.

وكان الوزير يعاني من مجموعة من المشاكل الصحية منذ مدة، ناتجة عن إصابة كليته إثر مرض السكري وتقدمه في السن.

حريٌّ بالذكر أن الراحل من مواليد مدينة مراكش سنة 1928، وكان حارسا لفتيان فريق الكوكب المركشي 1948 سجن لفترة من الوقت بسبب مواقفه الوطنية بعد نفي المغفور له الملك محمد الخامس، قبل أن يتعلم قواعد القراءة والكتابة، ويتشبع بفن” الحلقة ” الذي تشتهر به ساحة جامع الفنا بمراكش، فتعلم فن الحكي وأصول التمثيل.

الراحل عبد الجبار الوزير، الذي سيوارى جثمانه الثرى مدينة النخيل، تميز بمشوار حافل بالمشاركات في العشرات من المسرحيات والمسلسلات التلفازية والإذاعية وعدد كبير من الأفلام، وقام أيضا بتقديم عدد من الإعلانات المغربية.

تحميل...