انتحار تلميذ في ظروف غامضة بمدينة شفشاون

أنهى تلميذ، حياته في ظروف غامضة، بعدما وجد جثة معلقة داخل براكة بواسطة حبل، غير بعيد  عن منزل أسرته الكائن بدوار أخيج ضواحي مركز حد بني رزين إقليم شفشاون .

وحسب مصدر راديو تطوان فإن الضحية، وهو تلميذ من مواليد 2008، كان يتابع دراسته قيد حياته بالقسم السادس ابتدائي بمدرسة مولاي علي الشريف بمركز حد بني رزين، قد وضع حدا لحياته لأسباب مجهولة، ما زالت التحقيقات جارية من أجل تحديدها.

وانتقلت السلطات المحلية والمصالح الأمنية المختصة إلى مسرح الواقعة، حيث باشرت معايناتها الأولية، قبل أن يتقرر توجيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات ، قصد إخضاعها للمعاينة الطبية أو التشريح لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف ظروف الانتحار تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

تحميل...