بحرية جبل طرق تردي مغربيان بالرصاص عقب مطاردة في مياه المتوسط

لقي مهاجران مغربيان حتفهما رميا برصاص عناصر الشرطة البحرية الملكية في جبل طارق الواقع تحت حكم التاج البريطاني، بعد مطاردة في عرض المضيق، فيما أصيب آخران أحدهما برتغالي والآخر إسباني.

وكان قارب تابع للشرطة البحرية الملكية لجبل طارق اعترض، في الساعات الأولى من أمس الأحد، سبيل قارب مطاطي مزود بأربع محركات قوية ومحملا بكميات كبيرة من المخدرات، لكن ركاب القارب رفضوا الانصياع لأمر التوقف لتنطلق مطاردة بحرية انتهت بإطلاق الرصاص.

وأطلقت عناصر الشرطة البحرية في جبل طارق الرصاص وقد أردوا مغربيان مقيمان في مدينة سبتة المحتلة مما مكن من حجز كميات مهمة من المخدرات كانت على متن القارب المطاطي الذي يبلغ طوله 14 مترا ومجهزا برادار قوي تستعين به شبكات الاتجار في المخدرات لرصد تحركات قوارب خفر السواحل التي تجوب مضيق جبل طارق.