بعد تحذيرات الخارجية الأمريكية…الحكومة تخرج عن صمتها بخصوص ضرب « الإرهاب » للمغرب

أكد الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، إن الإستراتيجية الأمنية للمغرب أثبتت فعاليتها وقوتها على مستوى حماية المغرب، والتصدي الاستباقي للمخاطر الإرهابية.

وأضاف الخلفي في ندوة صحفية، التي أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس 4 أبريل الجاري، أن هناك سياسة تواصلية تواكب هذه الإستراتيجية الأمنية، والمصالح الأمنية تقوم بدور طلائعي ومتميز ولابد من الإشادة والتنويه بعملها.

وأكد الوزير أن المصالح الأمنية معبأة ليل نهار من أجل الحفاظ على أمن البلاد وصيانة سلامته ووحدته. وأوضح أن الأجهزة المختصة تتابع ملف العائدين من القتال في ساحات الحرب في سوريا والعراق.

جاء ذلك على خلفية التحذير الذي أطلقته وزارة الخارجية الأمريكية من « إمكانية وقوع هجمات إرهابية في المغرب « ، داعية المتوجهين إلى المملكة المغربية بـ « البقاء في حالة تأهب في المواقع التي يرتادها السياح الأجانب، وتجنب المظاهرات والأماكن المزدحمة « على اعتبار أن خطر الجماعات الإرهابية مازال قائما.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بلاغ جديد منشور على موقعها الإلكتروني، إن  » الإرهابيين قد يهاجمون دون سابق إنذار، أو يستهدفون المواقع السياحية ومناطق النقل والتسوق والمراكز التجارية، والمنشآت الحكومية المحلية في المغرب.

Loading...