تسجيل 3066 حالة غش في امتحانات الباكالوريا واعتقال 57 متورطا

تسجيل 3066 حالة غش في امتحانات الباكالوريا واعتقال 57 متورطا
شارك هذا على :

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أنه تم برسم اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للباكالوريا برسم 2015 التي اختتمت أمس الجمعة بإجراء اختبار مادة الرياضيات المعاد بالنسبة لشعبة العلوم التجريبية وشعبة العلوم والتكنولوجيات تسجيل نسبة حضور بلغت 96,52 بالمائة لدى الممدرسين و48,66 في المائة لدى الأحرار.
وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذه الدورة عرفت ضبط ما مجموعه 3066 حالة غش، وبهذه المناسبة نوهت الوزارة بجدية ومسؤولية نساء ورجال التربية والتكوين وبنضج وانضباط المترشحات والمترشحين وكذا بالدور الحيوي والفعال للسلطات الأمنية والترابية ولوسائل الإعلام الوطنية مؤكدة عزمها على مواصلة اتخاذ جميع التدابير الكفيلة بضمان مصداقية الشهادات المدرسية الوطنية وبالأجرأة العملية لمبادئ الإنصاف والاستحقاق وتكافؤ الفرص.
وذكر البلاغ بأن اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد الخاص بالمترشحين الأحرار والامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك الباكالوريا ستجرى يومي 15 و16 يونيو 2015 وفق المواقيت المعلن عنها سابقا حيث ستنطلق اختبارات الفترة الصباحية في الساعة الثامنة صباحا واختبارات فترة ما بعد الزوال في الساعة الثالثة حسب التوقيت المعتمد.
من جهتها، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالحها تمكنت من توقيف 57 شخصا، من بينهم عشر نساء، وذلك لتورطهم في أعمال الغش في الامتحانات.
وأوضح المصدر ذاته أن هذه التوقيفات، التي تأتي في إطار المواكبة الأمنية لضمان السير العادي لامتحانات الباكالوريا برسم الموسم الدراسي الحالي، شملت مدن العيون (13 شخصا) وفاس (9 أشخاص) والدار البيضاء (7 أشخاص) ومكناس (4 أشخاص) وأكادير (4 أشخاص) وسلا (3 أشخاص) والناضور (3 أشخاص) والرباط (شخصان) والراشيدية (شخصان) واليوسفية (شخصان) وخريبكة (شخصان) ومولاي إدريس زرهون (شخصان)، بالإضافة إلى شخص واحد في كل من وجدة وسيدي سليمان وتازة وسطات.
وأكد البلاغ أن الأبحاث والتحريات الميدانية، التي باشرتها المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصالح التقنية المركزية ومختبرات تحليل الآثار التكنولوجية، مكنت من رصد مجموعة من الصفحات والمواقع على شبكات التواصل الاجتماعي التي تستعمل في تسريب الأسئلة والأجوبة المخصصة لها.
وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أنه تم أيضا حجز مجموعة كبيرة من الأجهزة المعلوماتية والهواتف المحمولة الموصولة بسماعات رقمية مصغرة، بالإضافة إلى آلات للطباعة تم تسخيرها في عمليات الغش.
وأورد البلاغ أن الأبحاث والتحريات الميدانية، التي باشرتها المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصالح التقنية المركزية ومختبرات تحليل الآثار التكنولوجية، مكنت من رصد مجموعة من الصفحات والمواقع على شبكات التواصل الاجتماعي التي تستعمل في تسريب الأسئلة والأجوبة المخصصة لها.
وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أنه تم أيضا حجز مجموعة كبيرة من الأجهزة المعلوماتية والهواتف المحمولة الموصولة بسماعات رقمية مصغرة، بالإضافة إلى آلات للطباعة تم تسخيرها في عمليات الغش.
وحسب البلاغ، فإن الأسلوب المعتمد في أغلب حالات الغش يتحدد في استخدام هواتف محمولة موصولة بسماعات رقمية للاتصال بأشخاص خارج مراكز الامتحان، أو لاستقبال رسائل نصية وتدوينات عبر الفايسبوك تتضمن الأجوبة، كما مكنت الأبحاث الأمنية من توقيف أشخاص يقومون بإعداد أجوبة لفائدة المرشحين مقابل مبالغ مالية.
وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني بأنه تمت إحالة هؤلاء الأشخاص الموقوفين على العدالة، مشيرة إلى أن الأبحاث والتحريات لا زالت متواصلة تحت الإشراف المباشر للنيابات العامة المختصة، بهدف توقيف المتورطين في عمليات التسريب.

راديو تطوان-متابعة

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!