تسمية 44 زنقة بأسماء مواد “العطارة” يثير جدلا فايسبوكيا

أطلقت جماعة تطوان تسميات مواد “العطارة” على عدد من شوارع وأزقة حي الوقاية مدينة تطوان، إذ أشرفت مصلحة النظام المعلوماتي الجغرافي بتثبيت لوحات تسمية الشوارع والأزقة وذلك في إطار عنونة مدينة تطوان .

وانتهت المصلحة المذكورة من تثبيت 44 لوحة بحي الوقاية، باستثناء لوحتين مخصصتين لشارع بلعمان وذلك لعدم وجود بنايات على مساره مما يصعب معه إيجاد مكان خاص لتثبيت اللوحتين المذكورتين .

الموضوع أسال تعليقات عدد كبير من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي، بين من يعتبر ذلك « طمسا لهوية وثقافة تطوان »، ومن يعتبره « بادرة محمودة من جماعة تطوان ».

وعبر ذات النشطاء أن تسميات الشوارع والأزقة يجب أن تأخذ أبعاد تاريخية واجتماعية للمدينة والقطع مع العشوائية التي طبعت طريقة تدبيرها؛ وأضاف ذات المتحدثون تنظيم أن الأسماء يجب أن تضم أسماء أعلام ورياضيين ومقاومين وفنانين وغيرها.

وبالمقابل، اعتبر البعض أن تسمية الشوارع والأزقة في حي يقع ضواحي المدينة،  يعتبر نوع من التجديد والتحضر، في حين لازال عدد كبير من الشوارع والأزقة تنتظر التسمية، وفي انتظار مقرر جماعي ينهي محنة انعدام الهوية، ترتبط هذه الأماكن بمرافق تجارية أو أماكن قريبة منها، بينما تبقى في الأوراق الرسمية، وخاصة مخطط التهيئة الحضرية، اسما بلا مسمى.

Loading...