تطوان..اختيار الملك بعد رفع الحجر

مباشرة بعد عيد الفطر، تشرع الإستعدادات على قدم وساق لاستقبال الملك محمد السادس الذي من المرتقب أن يحل بمدينة تطوان في الأيام المقبلة.

زيارة الملك لمدينة “الحمامة البيضاء” أضحت عادة سنوية للجالس على العرش الذي يقضي جزء من عطلته الصيفية بمدن شمال الجهة، وذلك بمعية أفراد من الأسرة وبعض المقربين منه.

خبر زيارة العاهل المغربي أثلج صدور عدد كبير من التطوانيين، بعد أن أضحت الزيارة تشكل فرصة لانتعاش المدينة ودوران عجلتها الاقتصادية، وذلك تزامنا مع طرد فيروس كورونا المستجد من الإقليم ونواحيه.

وينتظر أن يتوافد على مدينة تطوان، خلال الأيام القليلة المقبلة، عدد من كبار الشخصيات في هرم الدولة، ومسؤولون في وزارة الداخلية، لمعاينة الاستعدادات الأمنية وكذا اللوجيستيكية حتى تمر في ظروف جيدة.

فيما تشكل الزيارة فرصة مواتية لأغلب الفنادق بالمدينة لحجز ما لديها من الغرف لإستقبال الوفد المرافق للعاهل المغربي ، بعد أن عانت من الركود السياحي منذ بداية السنة، والتوقف التام عن العمل بعد فرض الطوارئ الصحية.

كما من المرتقب أن تعمل ولاية الجهة على الإستعداد للزيارة عبر عقد اجتماعات للتنسيق مع مختلف المصالح التابعة لها، من أجل أن تمر الزيارة في ظروف جيدة.

تحميل...