تعديل حكومي مرتقب في حكومة العثماني بعد هذه التطورات!

تحدثت مصادر عن قرب حدوث تعديل حكومي، في الحكومة التي يقودها حزب سعد الدين العثماني، وذلك بالتزامن مع احتفالات عيد العرش المجيد،وسيعرف مفاجآت من العيار الثقيل.

وفيما تتنبأ المصادر ذاتها، بنزع حقائب لكتابات الدولة، وإلغاءها نهائيا بعد تنزيل اللاتمركز الإداري، أكدت مصادر  أخرى أن الأمر سيتعلق فقط بتغيير مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات بالبرلمان والمجتمع المدني، وزارته ليحطّ الرحال بالوزارة المنتدبة المكلفة بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.

وأوضحت المصادر ذاتها، من المرتقب أن يحصل ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي والقوات الشعبية، على وزارة الخلفي، وذلك استعدادا لفتح ورش إصلاح القوانين الانتخابية.

وأضافت المصادر، أن اقتراح الخلفي للإشراف على الوزارة المنتدبة لإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، جاء بناء على ملتمس من سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، وذلك حتى يضمن التجانس بينه وبين الخلفي لتنزيل ورش منظومة الوظيفة العمومية إصلاح الإدارة، وذلك خلال الولاية المتبقية من عمر الحكومة.

مصادر الموقع، أشارت أيضا، أن الوزارة المكلفة بالصيد البحري، التي تشغلها مباركة بوعيدة والتي تم انتخابها رئيسة لمجلس جهة كلميم واد نون، ستؤول للوزير الاشتراكي محمد بنعبد القادر، حيث استبعدت مصادرنا إبعاد هذا الأخير عن التشكيلة الحكومية.

Loading...