تفكيك شبكة للتهجير الوهمي نحو دول الخليج

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، مساء أمس الخميس، ثلاثة أشخاص، اثنان منهم من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنهما في عدة مدن مغربية من أجل قضايا النصب، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التزوير واستعماله والنصب والاحتيال.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أفاد بأنه تم توقيف المشتبه فيهم على خلفية شكايات تقدم بها أربعة ضحايا، منهم طلبة وأجراء، يتهمونهم بالنصب والاحتيال بدعوى تهجيرهم نحو دول الخليج بموجب عقود عمل، وذلك مقابل مبلغ مالي إجمالي قدره 45 ألف درهم للضحايا الأربعة.

وأسفرت عمليات الأبحاث والتحريات المنجزة، وكذا عمليات التفتيش، يضيف البلاغ، عن رصد مكتب يستغله المشتبه فيهم كمقر لوكالة أسفار وهمية، والذي تم العثور بداخله على 58 جواز سفر خاص بضحايا مفترضين، و120 ملفا يحتوي على وثائق ومستندات شخصية خاصة بالضحايا، فضلا عن ضبط جهاز حاسوب محمول وهواتف نقالة وخاتم مزور خاص بوكالة الأسفار الوهمية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد كل امتداداتها وارتباطاتها المحتملة.

Loading...