تلاميذ ثانوية القدس الاعدادية في زيارة للمركز السوسيوثقافي بتطوان

تلاميذ ثانوية القدس الاعدادية في زيارة للمركز السوسيوثقافي بتطوان
شارك هذا على :

نظم النادي التربوي ‘’القراءة والكتابة’’ بثانوية القدس الاعدادية بتطوان زيارة تثقيفية للمركز السوسيوثقافي يوم الجمعة 12 فبراير 2016. وذلك قي اطار أنشطته السنوية.
والمركز السوسيوثقافي هو فضاء ثقافي ذو منفعة عامة أحدثته مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين بهدف نقل المعارف ونشر ثقافة الابداع والانفتاح والتنوع ومد جسور التواصل بين الفني والثقافي والاجتماعي من أجل دينامية بناءة وفعالة.
ويقع المركز الذي أقيم في المبنى القديم للمدرسة الملكية الابتدائية للبنات سابقا وتم ترميمه وتأهيله وتجهيزه بأحدث المعدات والأجهزة والتقنيات التكنولوجية الحديثة٬ في الحي المدرسي قرب عدة مؤسسات تعليمية وثقافية وفنية )ثانوية خديجة أم المؤمنين التأهيلية٬ مدرسة سيدي ادريس الابتدائية٬ المعهد الوطني للفنون الجميلة٬ معهد الموسيقى٬ المركز الثقافي٬ ثانوية السيدة بيلار الاسبانية٬ ثانوية أنوال الاعدادية٬ ثانوية جابر بن حيان التأهيلية٬…(.
وقد تمكن التلامذة من اكتشاف الفضاء الرحب والبديع للمركز حيث زاروا مرافقه المتنوعة :
– رواق المعارض المؤقتة لاقامة معارض لأعمال فنانين مغاربة وأجانب وابداعات الشباب من خلال الورشات ولأعمال أخرى في اطار شراكات مع مؤسسات ثقافية وفنية أخرى
– المكتبة الوسائطية التي توفر رصيدا وثائقيا مهما يخص كل مجالات المعرفة )موسوعات وقواميس٬ كتب ومجموعات وثائقية٬ أعمال أدبية٬ الفنون الجميلة٬ قصص مصورة وألبومات٬ دوريات٬ قواعد ومعطيات علمية٬ أقراص مدمجة٬…( وتضم ملتقى القراء وفضاء الاطفال وفضاء الشباب
– نادي السينما الذي صمم لاستقبال مختلف الأنشطة )أفلام٬ عروض٬ لقاءات٬ ندوات٬ محاضرات٬…(
– ورشات الفنون التشكيلية والتطبيقية والموسيقى )الرسم والصباغة والنحت والسيراميك والتصوير الفوتوغرافي والرسم الحاسوبي والغناء والكورال والموسيقى الآلاتية( يشرف عليها فنانون معروفون في مجال اختصاصهم
– الأغورا وهو فضاء فسيح على شكل أغورا٬ لتنظيم أنشطة في الهواء الطلق )عروض فنية وترفيهية : سهرات موسيقية٬ مسرح٬…(
وللإشارة٬ فالنادي التربوي ‘’القراءة والكتابة’’ بثانوية القدس الاعدادية بتطوان أسس سنة 2009 ويهدف الى تشجيع التلاميذ على القراءة والمطالعة وصقل مواهبهم في الكتابة والابداع وتعزيز الانفتاح على المحيط الخارجي وكسر الرتابة وتنويع أنشطة الحياة المدرسية بالمؤسسة وذلك من خلال قراءات موجهة باللغتين العربية والفرنسية ودورات الكتاب ولقاءات أدبية وورشات الكتابة والمشاركة في المباريات التربوية والقيام بزيارات لمؤسسات ثقافية وفنية.

راديو تطوان-ندى المسري

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!