تمديد الحراسة النظرية للزفزافي ورفاقة بالدار البيضاء

تمديد الحراسة النظرية للزفزافي ورفاقة بالدار البيضاء
شارك هذا على :

ذكرت مصادر إعلامية أن ناصر الزفزافي القائد الميداني لحراك الريف، قد يستمر لمدة أسبوع، في ضيافة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

ووفق المصدر ذاته، فإن الزفزافي، سيظل في الحراسة النظرية مدة 96 ساعة قابلة للتمديد مرة واحد،لكونه متابع بجرائم تتعلق بالمس بأمن بالدولة.

وكان وكيل العام للملك، قد وجه للزفزافي تهمة المس بالسلامة الداخلية للدولة، وارتكابه جريمة عرقلة، وتعطيل حرية العبادات، وأفعال أخرى تشكل جرائم بمقتضى القانون.

ويتوقع المحامي محمد زيان أن تمدد النيابة العامة الحراسة النظرية، بعد إتمام 96 ساعة قبل أن تحيل الزفزافي على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف يوم الأحد.

وكانت قوات الأمن قد حاولت اعتقال الزفزافي، بعد صلاة الجمعة، عقب احتجاجه رفقة عدد من نشطاء حراك الحسيمة داخل أحد المساجد، بعد تطرق خطيب الجمعة إلى “تجنب إحداث الفتنة”، وهو ما اعتبره النشطاء “اتهاما لحراكهم”. قبل أن يتم إعلان اعتقاله يوم الاثنين، بعد مرور 3 أيام على وضعه ضمن قائمة المبحوث عنهم.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!