تمور إسرائيلية خطيرة على الصحة تغزو الأسواق المغربية في رمضان

تمور إسرائيلية خطيرة على الصحة تغزو الأسواق المغربية في رمضان
شارك هذا على :

غزت كميات من أنواع التمور إسرائيلية المنشأ الأسواق المغربية خلال الأيام الأخيرة، وخاصة في الجهة الشرقية، في ظل إقبال كبير على هذه المادة الغذائية من طرف المواطنين بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل.

وكشفت مصادر لـ “راديو تطوان” حضور بعض أنواع هذه التمور وخاصة نوع «الدغلة نور» الذي تؤكد المنظمات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل أنه منتوج صهيوني، حيث يقوم المهربون بإغراق أسواق بني درار ومدينة وجدة ونواحيها، بصناديق التمر المهرب من الحدود الجزائرية ومدينة مليلية المحتلة وإلى جانبها تمور من أصل جزائري وتونسي.

وتعتبر أنواع «جوردان ريفر» و«جوردان بلينز» و«بحري» و«بات شيفا» من الأنواع التي تروج داخل الأسواق المغربية وهي منتوجات تسوقها شركة «أغريكسكو» التي تملك إسرائيل أكثر من 50 في المائة من أسهمها، وذلك إلى جانب أنواع «كينغ سالومون» و«كارميل» و«خالاهاري».

وحسب خبراء، فإن نوع «المجهول» باهظ الثمن يبقى من الأنواع الأكثر حضورا، حيث صار من العادي أن تغزو التمور إسرائيلية المنشأ الأسواق المغربية مع رمضان، إذ يستغل المروجون لهذه المادة الإقبال المكثف على التمور لتوزيعها دون حسيب أو رقيب.

وشهدت الأسواق المغربية، خلال الأعوام الأخيرة، ترويجا لهذه التمور وخاصة في مدن الدار البيضاء ومراكش والناظور، وطنجة و تطوان وهو ما أثار احتجاج المنظمات المناهضة للتطبيع التي رأت فيه إهانة لمشاعر المغاربة الذين يعتبرون تحرير فلسطين قضية مركزية بالنسبة إليهم.

شارك هذا على :

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!